10:00 am 25 مارس 2022

الأخبار فساد

فخري البرغوثي: ستخسر فتح في الانتخابات ومتجهون نحو الهاوية

فخري البرغوثي: ستخسر فتح في الانتخابات ومتجهون نحو الهاوية

الضفة الغربية – الشاهد| أكد عضو المجلس الثوري لحركة فتح فخري البرغوثي أن حركته ستخسر في الانتخابات البلدية في مرحلتها الثانية والمقرر أن تجري يوم غدٍ السبت في 50 مجلس محلي.

وأوضح البرغوثي أن حركته في ظل واقعها الحالي بوضع لا يحمد عقباه، وذلك بسبب الفساد، مشيراً إلى أنه إذا تأخروا في الإصلاح سيدفعون الثمن أكثر وأكثر، وسيتجهون إلى الهاوية.

واعتبر أن نتائج انتخابات جامعة بيت لحم مؤشر ومقدمة أولية حول الانهيار التي ستتعرض له فتح، محملاً قيادة فتح الحالية المسؤولة الكاملة عما يجري.

اجماع فتحاوي على الخسارة

كما وأكد عضو المجلس الثوري لحركة فتح عبد الفتاح حمايل أن حركته ستدفع ثمن ممارسات قياداتها في الانتخابات المحلية والتي ستجري مرحلتها الثانية يوم السبت المقبل.

وقال مساء أمس الخميس: قيادة الحركة تتخذ قرارات غريبة والمؤشرات تدل على أن نتائجنا في المرحلة الثانية من الانتخابات ستكون سلبية، وهو أمر ليس بالمفاجئة لكن من يتابع التطورات والأداء العام في الحركة والحكومة".

وأضاف: "ممارسات الحركة وضعت فجوة كبيرة بينها وبين الجماهير التي كان يجذبها الخطاب الفتحاوي".

خسارة استباقية

هذا وكانت حركة فتح قد خسرت أول أمس انتخابات مجلس طلبة جامعة بيت لحم، وهو ما اعتبرته الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، بأن فوز جبهة العمل الطلابي على كتلة فتح في انتخابات مجلس طلبة بيت لحم، تعبير مكثف عن رفض النظام القائم على القمع البوليسي.

ورغم حملات القمع التي ينفذها الاحتلال والسلطة من ملاحقة كوادر الجبهة، إلا أنهم كانوا على قدر التحدي، بحسب القيادي في الجبهة "زاهر الششتري"

وأكد "الششتري" أن فوز الجبهة قبل الانتخابات البلدية في مرحلتها الثانية في الضفة، سيؤثر حتمًا على نتيجتها القادمة.

مقاطعة قوائم الأمن

وأكد عضو التجمع الوطني الديمقراطي الفلسطيني عمر عساف أن الشعب الفلسطيني الذي عانى من القمع والضرب والسحل في الشوارع لن يعطي صوته في الانتخابات المحلية للقوائم التابعة للأجهزة الأمنية أو السلطة.

وشدد على أن المواطنين باتوا يملكن وعيا كبيرا تجاه ما يحدث على الساحة الفلسطينية، حيث يعرفون تماما من الذي وقف الى جانبهم في الشدة، وفي المقابل من سلط عليهم عصا الامن الغليظة وألهب ظهورهم بالقمع والاعتقال.

وأشار الى أن ذاكرة الناس ما تزال تختزن محطات القمع والقتل التي عانى منها معارضو السلطة، لافتا الى أن المواطنين سيعاقبون قتلة الناشط نزار بنات، عبر تجنب التصويت لأي قوائم انتخابية محوسبة على السلطة.

حملة خسرهم

فيما دشن مواطنون حملة عبر منصات التواصل الاجتماعي بعنوان "خسرهم" ضد قوائم فتح التي ستخوض الانتخابات.

وشن المواطنون والنشطاء هجوما عنيفا على قوائم فتح ومرشحيها، وأكدوا أنهم أصحاب سوابق كبيرة في الفساد الذي طال كافة المؤسسات الخدماتية، فضلا عن سلوك فتح بالتعدي على المواطنين سياسيا عبر ممارسة القهر بالاعتقال والاغتيال السياسي للمعارضين.

وكتب الناشط فايز سويطي، مؤكدا أن الشعب الفلسطيني سئم من فساد فتح وفشلها، وعلق قائلا: "متى استعبدتم الناس وقد ولدتهم امهاتهم أحرارا، كما رفضنا حكم الاحتلال نرفض حكم وكلائه فكلاكما وجهان لعملة واحدة وجب مقاومته".

مواضيع ذات صلة