09:28 am 26 مارس 2022

أهم الأخبار

تحذير من أساليب فتح والسلطة في تزوير الانتخابات.. تعرّف عليها

تحذير من أساليب فتح والسلطة في تزوير الانتخابات.. تعرّف عليها

الضفة الغربية- الشاهد| حذر نشطاء من أساليب السلطة وحركة فتح في تزوير انتخابات المرحلة الثانية من الانتخابات البلدية في الضفة الغربية.

وكان لفتح والسلطة طرق عديدة في تزوير الانتخابات عبر الطرق الآتية:

١- طباعة بطاقة هويات للمغتربين والغائبين والمعروف عنهم عدم الانتخاب وارسال مواطنين من خارج المدينة للانتخاب عنهم . وعليه اتمنى على المراقبين من جميع القوائم التاكد من هوية الناخبين عند الحضور وتسجيل اسماء الذين يحضرون الانتخاب ومراقبة اماكن تجمع هؤلاء وتصويرهم فورا.

٢. سرقة اوراق انتخابية مثل ما حدث في انتخابات نقابة من نقابات المؤسسات الكبرى في مدينة الخليل ووضعهم في احد الصناديق ، وعليه اتمنى على المراقبين من جميع الكتل  الانتباه وعدم ترك الصناديق والتنسيق فيما بينهم .

٣- استخدام طرق للتخلص من الحبر الذي يوضع على الاصابع ومنها لف بلاستر او وضع وزالين على الاصبع  وعلى جميع المراقبين التاكد من صحة وضع الخبر الخاص بالانتخاب .

٤. اثناء حصر وعد الاصوات وجمعها من خلال القراءة الخاطئة او عدم احتساب اصوات كتلة معينة او اضافة ارقام بكتله معينة والمطلوب من جميع القوائم الانتباه .

٥- تبديل صناديق في اماكن معينه بصناديق يتم ادخالها بطريقة غير قانونية .

٦- سجل الناخبين مليء بالوفيات ولم يتم تحديثه انتبهوا لهذه النقطة .

 

بدء التصويت 

وانطلقت صباح اليوم السبت، المرحلة الثانية من انتخابات الهيئات المحلية بمحافظات الضفة، وسط استمرار الخروقات والجرائم الانتخابية لوائم الأجهزة الأمنية المدعومة من حركة فتح.

 

وتفتتح مراكز الاقتراع الساعة السابعة صباحا بالتوقيت الشتوي، وتغلق السابعة مساء حيث يبدأ فرز الأصوات مباشرة بعد انتهاء الاقتراع، حيث يحق 715 ألف ناخب الاقتراع في انتخابات، فيما ستفوز 23 هيئة بالتزكية ترشحت فيها قائمة واحد بشكل توافقي، بينما بلغت نسبة مشاركة النساء ترشحا ضمن القوائم 27%.

 

وكشف نشطاء ومواطنون عن صور لكوبونات وقود وبطاقات شحن جوال جهزتها قائمة فتح في بلدة بيت امر بالخليل كرشوة انتخابية تقدمها للناخبين على بوابات مراكز الاقتراع في البلدة، وهي جريمة انتخابية بحسب قانون الانتخابات.

 

كما تمثلت تلك الخروقات في ممارسة الدعاية الانتخابية امس الجمعة، على الرغم من اعلان لجنة الانتخابات انه يوم صمت انتخابي يسبق عملية الاقتراع ويحظر فيه ممارسة أي نوع من الدعاية، وهو ما يعني ارتكاب قوائم فتح لجريمة انتخابية يعاقب عليها القانون.

مواضيع ذات صلة