12:10 pm 26 مارس 2022

أهم الأخبار الأخبار

عائلة المعتقل عدي نخلة: السلطة التي تنتهك الحريات لن تقبل بنتائج الانتخابات

عائلة المعتقل عدي نخلة: السلطة التي تنتهك الحريات لن تقبل بنتائج الانتخابات

رام الله – الشاهد| أكدت عائلة المعتقل السياسي عدي نخلة، من مخيم الجلزون، أنها لا تصدق أنه كيف لهذه السلطة أن تقبل بنتائج الانتخابات المحلية وهي التي تقمع وتكمم الأفواه، لافتة الى أن جهاز المخابرات ما زال يمنعها من زيارة ابنهم والاطمئنان عليه.

 

وحمَّلت العائلة، السلطة المسئولية الكاملة عن حياة ابنها المضرب عن الطعام من اعتقاله، مؤكدة أن عدي يواصل إضرابه عن الطعام منذ اليوم الأول لاعتقاله في ظل تعرضه للتعذيب والضرب فضلا عن تعرضه لضغوطات من المحققين لإقناع أهله وذويه بعدم التفاعل معه على وسائل الإعلام والتواصل الاجتماعي.

 

وقالت العائلة إنها توجه رسالة للمجتمع الفلسطيني للوقوف مع العائلة ومساندتها برفع الصوت عالياً في وجه سلطة القمع التي تلاحق المواطنين لأنهم يشاركون في جنازات الشهداء كما دث مع ابنها.

 

كنس الفساد

وكانت زوجة الشهيد نزار بنات الشعب الفلسطيني، دعت الشعب الفلسطيني للتصويت لتغيير منظومة السلطة الفاسدة.

 

وأكدت أن بقاء منظومة الاغتيالات والقتل والبطش مرهون بصوت المواطنين الذي يجب أن يلتقط هذه الفرصة.

 

وقالت: "انتخبوا الصح الي بدهم العدالة وإعلاء كلمة الحق ومحاربة الفساد، الي دفعوا دم ثمن قول كلمة لا للفاسد" حسب "جيهان حروب" زوجة الشهيد نزار بنات.

 

انخفاض شعبية فتح

وأكد النائب الثاني لرئيس المجلس التشريعي د. حسن خريشة، أن انخفاض شعبية حركة فتح يرجع لسبب الممارسات الأمنية القمعية التي ترتكبها أجهزتها الأمنية ضد المواطنين.

 

وأشار الى أن أجهزة السلطة تغولت على الحريات العامة، حيث تواصل سياسة الاعتقالات والاستدعاءات، فضلا عن قيامها بقمع التظاهرات السلمية والتضييق على الحريات العامة، وكان المشهد الأبرز في ذلك هو قيامها باغتيال الناشط السياسي نزار بنات.

 

ورأى خريشة أن خسارة فتح في جامعة بيت لحم ستنعكس على نتائج انتخابات الانتخابات العامة، مشيرا الى ان فتح قد تعطل إجراء الانتخابات غدا أو إعلان النتائج لاحقا خوفا من تلقيها خسارة مدوية.

مواضيع ذات صلة