15:36 pm 1 أبريل 2022

الأخبار فساد

وسط تذمر المواطنين.. ارتفاع جديد وحاد على أسعار الوقود في الضفة

وسط تذمر المواطنين.. ارتفاع جديد وحاد على أسعار الوقود في الضفة

رام الله – الشاهد| أعلنت الهيئة العامة للبترول في وزارة المالية برام الله عن ارتفاع جديد وكبير على أسعار الوقود في الضفة الغربية.

وزارة المالية التي وزعت نشرة تتضمن الأسعار الجديدة، جاء فيها ارتفع سعر البنزين 95 أوكتان الأكثر استخداما بمقدار 26 أغورة، ليباع اللتر الواحد منه بدءاً من الأول من نيسان 2022 بـ 6.59 شيكل.

وسجل سعر السولار والكاز ارتفاعا بمقدار 34 أغورة مقارنة شهر مارس 2022، ليباع بـ 5.99 شيكل، كما وارتفع سعر البنزين 98 أوكتان بمقدار، 26 أغورة، ليباع بـ 7.46 شيكل.

وأثار ارتفاع الأسعار الجديد حالة من الغضب في أوساط المواطنين، وتحديداً بعد أن أعلنت نقابة أصحاب محطات الوقود بأن الأسعار الجديدة مناسبة مقارنة بالأسعار العالمية.

ثورة ضد الغلاء

وكان الناشط فخري جرادات، توقع أن تندلع ثورة شعبية في كل مدن الضفة عبر نزول المواطنين الى الشوارع رفضا للفساد والغلاء اللذان ينهشان متطلبات الحياة اليومية للمواطنين.

وشدد جرادات على أن المواطنين ضاقوا ذرعا بالسياسات الفاشلة للسلطة وحكومة عضو اللجنة المركزية لفتح محمد اشتية، لافتا إلى أن المواطن أصبح غير قادر على توفير لقمة عيشه بشكل آدمي وفي حدها الأدنى.

واستنكر جرادات تنصل الحكومة من مسئوليتها الواضحة فيما يتعلق بموجة الغلاء التي تجاوزت حد 20% لمعظم السلع الخدمات، وسوقها لمزاعم غير صحيحة بأن الغلاء سببه الارتفاع العالمي في أسعار المواد الاساسية كالطحين والوقود وغيرها.

وأشار إلى أن حكومة اشتية استغلت انشغال المواطنين بالأحداث والتطورات السياسية من أجل العمل على زيادة الجباية عبر رفع نسب الضرائب، موضحا ان الحكومة لديها قناعة بأن أزمتها المالية يجب ان تُحَل على حساب جيوب المواطنين.

غلاء متواصل

وذكر الجهاز المركزي للإحصاء الفلسطيني أن الرقم القياسي العام لأسعار المنتج سجل ارتفاعاً حاداً نسبته خلال شهر يناير 2022 مقارنة مع شهر ديسمبر 2021.

وأشار الجهاز إلى أن الرقم القياسي لأسعار المنتج للسلع المستهلكة محلياً من الإنتاج المحلي، سجل ارتفاعاً حاداً نسبته 3.49%، كما سجل الرقم القياسي لأسعار المنتج للسلع المصدرة من الإنتاج المحلي ارتفاعاً نسبته 0.93%.

وبين الجهاز أن نسبة الارتفاع بلغت 3.22% وارتفع الرقم القياسي العام إلى 102.57 خلال شهر كانون ثاني 2022 مقارنة ﺒ 99.36 خلال شهر كانون أول 2021 (سنة الأساس 2019 = 100).

وأضاف إن أسعار السلع المنتجة من نشاط الزراعة والحراجة وصيد الأسماك سجلت ارتفاعاً حاداً نسبته 11.38%، وقال إن أهمية هذه السلة النسبية تشكل 29.94% من سلة المنتج.

وتابع أن هذا الارتفاع نتج عنه لارتفاع أسعار معظم أصناف الخضروات الطازجة، كما ارتفع أسعار السلع ضمن نشاط الإنتاج الحيواني بنسبة 2.23%، وسجلت أسعار إمدادات الكهرباء والغاز والبخار وتكييف الهواء ارتفاعاً نسبته 1.58%، والتي تشكل أهميتها النسبية 8.23% من سلة المنتج.

وارتفعت أسعار منتجات صناعة التعدين واستغلال المحاجر بنسبة 1.50% خلال شهر كانون ثاني 2022 مقارنة بشهر كانون أول 2021، والتي تشكل أهميتها النسبية 1.41% من سلة المنتج.

كما ارتفعت أسعار إمدادات المياه وأنشطة الصرف الصحي وإدارة النفايات ومعالجتها بنسبة 0.99%، والتي تشكل أهميتها النسبية 1.50% من سلة المنتج.

كلمات مفتاحية: #الوقود #غلاء #ارتفاع الأسعار

رابط مختصر