15:45 pm 1 أبريل 2022

الأخبار تنسيق أمني

صحف إسرائيلية: عباس يساوي بين الشهداء الفلسطينيين والقتلى الإسرائيليين

صحف إسرائيلية: عباس يساوي بين الشهداء الفلسطينيين والقتلى الإسرائيليين

الضفة الغربية – الشاهد| ذكرت صحيفة جيروزاليم بوست الإسرائيلية، أن رئيس السلطة وزعيم حركة فتح محمود عباس متهم بالمساواة بين القتلى الإسرائيليين في العمليات التي ينفذها الفلسطينيون، وبين الشهداء الفلسطينيين الذين يرتقون برصاص جيش الاحتلال الإسرائيلي.

وقالت الصحيفة في تقرير لها، أن عباس أدان عملية بني براك التي قتل فيها 5 مستوطنين على يد فلسطيني من جنين، وهو ما أثار غضب الفلسطينيين.

الصحيفة رأت أن عباس وكبار المسؤولين الفلسطينيين في رام الله لم يعودوا قادرين على النطق بكلمة واحدة ضد عمليات المقاومة التي تستهدف المستوطنين الإسرائيليين، في ظل الخطاب القوي من خلال بعض القادة السياسيين ووسائل التواصل الاجتماعي المعادي للاحتلال الإسرائيلي.

وأشارت الصحيفة إلى أن بيان الإدانة الصادر عن عباس، جاء محاولة لاسترضاء المسؤولين الإسرائيليين وربما الإدارة الأمريكية، على الرغم من اليقين بأنها ستغضب الفلسطينيين.

وذكرت الصحيفة، أن عباس البالغ من العمر 86 عاما، يواجه انتقادات حادة من الفلسطينيين بسبب رفضه وقف التنسيق الأمني مع الاحتلال، ويواصل خصومه السياسيون التذكير بتصريح أدلى به خلال استقباله مجموعة من الإسرائيليين في مكتبه برام الله عام 2014، أن "التنسيق الأمني مقدس"، خاصة وأن التنسيق الأمني مرتبط بدلالات سلبية للغاية بما في ذلك الخيانة والتعاون مع الاحتلال.

 وقالت: وجد عباس نفسه مجددا بين المطرقة والسندان، بسبب احتفال حركة فتح بعملية بني براك التي أدانها رئيسها، وتأييد الشهيد ضياء حمارشة، في الوقت الذي أعرب فيه نشطاء من فتح عن استيائهم من بيان الإدانة وأشادوا بحمارشة على أنه بطل وشهيد، وهو أمر محرج للغاية لعباس لأنه يبرز الانفصال بينه وبين شريحة واسعة من حركة فتح لا سيما الشباب.

واعتبر الصحيفة، أن عباس وأجهزة السلطة فشلوا في الكشف عن منفذ عملية بني براك بشكل مسبق.

ووفقا لـ"جيروزاليم بوست"، فإن عباس يعرف جيدا، أنه من أجل البقاء في الحكم، عليه أن يرضي الولايات المتحدة و"إسرائيل" ودول الاتحاد الأوروبي، لكنه يحتاج أيضًا إلى أن يثبت لشعبه، ليلًا ونهارًا، أنه ليس خائنا ودمية في يد "إسرائيل" والولايات المتحدة، لهذا السبب سيستمر عباس في لعب اللعبة المزدوجة التي لعبها لسنوات عديدة.