18:11 pm 4 أبريل 2022

الصوت العالي

كتب أسامة منصور: في زمن التعاريص المشرشبة .. قطع مخصصات الشؤون

كتب أسامة منصور: في زمن التعاريص المشرشبة .. قطع مخصصات الشؤون

الضفة الغربية الشاهد| كتب أسامة منصور، في أحد زياراتي لرفيقي ابو اللطف منذ عدة سنوات بعد ان اصبح مديراً للشؤون الاجتماعية، وجدته مكفهر الوجه وعابس

 

قلت .. مالك معصب يا زلمة

 

قال .. يا زلمة بدهم نشيل من برنامج المساعدات (200) (300) (للأمانة أنا لا أذكر الرقم) وبتنطبق عليهم كل شروط المساعدة، بدهم نبعث اسماءهم ونحرمهم من هاي المساعدات.

 

قلت .. وشو بدك تعمل.

 

قال .. لو بدشّر هالمطرح ما بعملها ولو علقولي مشنقة، يا زلمة احنا جايين نخدم الناس ولا نظلمهم ونجور عليهم.

 

وفعلا استمر برفضه.

 

منذ عدة شهور دخل مكتبه أحد الضباط من أحد الأجهزة الأمنية معه عريضة ويطالبه هو والموظفين في مديرية التنمية الإجتماعية بالتوقيع عليها مبايعة للرئيس، اعتبر ابو اللطف ان هذا تصرف بائس وقال "خليه يعمل انتخابات"، كما انه أصلاً يتميز بكتابات صادقة وان كنت لست مؤيداً لبعضها لكني مؤيد لها كلها بشأننا الداخلي، الأمر الذي جعل هناك قراراً بإزاحته.

 

هل يعقل أن يُقابل وفاء ابو اللطف وانتماؤه من قبل اشخاص بعضهم كانوا رفاق دربه وبعضهم "اشوية اولاد عبيد للرتبة والراتب" بهذا النكران؟!!

 

نعم في زمن التعاريص المشرشبة المتسلسلة هذا يحدث.

 

هذا كل هذا جعلني متيقناً أن الوعي يجب أن يُحارَب بهذا الزمن القذر، وجعلني أكثر يقيناً بأن أهم ما فكرنا به انا واخي ابو اللطف في العام 1978، هو قضية العملاء.

 

سلام لك اخي المناضل ابو اللطف وسلام للشرفاء في شعبنا الفلسطيني وحركة فتح العظيمة.