13:06 pm 8 أبريل 2022

أهم الأخبار الأخبار انتهاكات السلطة

عائلة المعتقل السياسي محسن شريم تُحَمِل السلطة المسؤولية عن حياته

عائلة المعتقل السياسي محسن شريم تُحَمِل السلطة المسؤولية عن حياته

رام الله – الشاهد| حمَّلت عائلة المعتقل السياسي محسن شريم 57 عاماً من قلقيلية المضرب عن الطعام في سجن أريحا، السلطة المسؤولية عن حياته في ظل استمرار اعتقاله لليوم الـ11 على التوالي.

 

وشددت العائلة على وجوب تدخل المؤسسات الحقوقية والإنسانية للإفراج الفوري عنه وإنهاء معاناته، حيث يقبع في سجن أريحا بعد أن اعتقله جهاز المخابرات العامة في ٣٠ مارس الماضي من مكان عمله على خلفية سياسية.

 

وشريم هو أسير محرر اعتقل عدة مرات لدى الاحتلال معظمهما في الاعتقال الإداري، وهو يعاني من عدة مشاكل صحية أبرزها ارتفاع نسبة الدهون في الدم، ومرض السكري، وارتفاع في ضغط الدم، وآلام في الظهر، وذلك نتيجة سياسة الإهمال الطبي التي مورست بحقه خلال فترات اعتقاله.

 

وأكدت مجموعة محامون من أجل العدالة، أن المعتقل شريم بدأ إضرابا مفتوحا عن الطعام احتجاجا على اعتقاله في سجون السلطة، التي تمنع محاميه من زيارته والاطمئنان عليه ومعرفة وضع الصحي، في ظل معاناته من عدة أمراض جراء الاعتقالات السابقة.

 

وأشار رئيس المجموعة المحامي مهند كراجة، إلى أن الوضع داخل مراكز تحقيق أجهزة السلطة مأساوي، وخاصة بما يتعلق بالنشطاء السياسيين، مطالبا بوقف الاعتقال السياسي.

 

المحرر شريم الذي قضى ١٣ عامًا في سجون الاحتلال، وأكثر من ٥ سنوات في الاعتقال السياسي على خلفيات الرأي والتعبير والانتماء السياسي، نال شهرة واسعة بفضل صورة خرجت خلال اعتقاله لدى الاحتلال قبل شهر وهو يقبل طفلته في مشهد انساني يبرز طغيان الاحتلال.

 

مسالخ السلطة

ودخل شهر رمضان المبارك أيامه الأولى وما تزال سجون السلطة ومسالخ التعذيب التابعة لها تعج بالمعتقلين السياسيين على خلفية حرية الراي والتعبير والانتماء السياسي.

 

ورصدت لجنة أهالي المعتقلين السياسيين، أسماء 25 معتقلا، بعضهم مضى على اعتقاله ثلاثة عشر عاماً لدى الأجهزة الأمنية بسبب نشاطهم السياسي أو مقاومتهم للاحتلال.

 

مواضيع ذات صلة