09:41 am 10 أبريل 2022

أهم الأخبار

الكيلة تدعو لوقف إضراب الممرضين بدلًا من إعطائهم حقوقهم

الكيلة تدعو لوقف إضراب الممرضين بدلًا من إعطائهم حقوقهم

الضفة الغربية- الشاهد| لاقتْ دعوة وزير صحة حكومة "اشتيه" نقابة التمريض في الضفة لوقف الإضراب والعودة للعمل، حالة سخط واسعة عبر منصات التواصل الاجتماعي.

 

واعتبر نشطاء أن "الكيلة" حاولت استعطاف الممرضين في ظل اعتداءات الاحتلال، بدلًا من إعطائهم حقوقهم كاملة ومطالبة حكومة اشتيه بمنح مطالبهم العادلة. 

 

وكانت  نقابة التمريض قد أعلنت  الإضراب الشامل في وقت سابقٍ في مراكز الرعاية الأولية وإلغاء العمليات المبرمجة والتعامل مع الطارئة فقط، منددة  بتنكر  حكومة "اشتيه" لمطالبهم العادلة.

 

حالة  سخط

وسخط النشطاء على دعوة "الكيلة" مطالبين بحلول عملية لإضراب النقابة بدلًا من الالتفاف على حقوق الممرضين. 

 

" نحن الجنود الأوفياء للوطن والشعب .في كل المراحل .......وحان وقت تعطونا حقوقنا ...وكفى مماطلة" يقول أحد النشطاء.

 

" معقول بس اعتداءات الإحتلال بس بهذا الوقت ، محنا طول عمرنا باعتداءات روحو حلو امور النقابات كلهن" يقول الناشط مراد عواد 

 

"لازم الوزيرة تدعو الحكومة لتنفيذ مطالب النقابة في ظل اعتداءات الاحتلال" تعلق الناشطة ياسمين 

ويقول أحد النشطاء "يفضح عرضو كيف بتستغلو دم الناس ومصايبهم لتمرير قرارتكو الأطباء الكرام اصحو توقفو اضراب ما تردو عليهم وبنعرف انكو اهل جود وكرم وما بتقصرو مع حدا"

 

لا يرتقي للمطالب 

وأكدت نقابة التمريض والقبالة، أن ما قدمته حكومة محمد اشتية لوقف الإضراب لا يرتقي للمطالب التي قدمتها النقابة، مشيرة الى أن مسئولية تعطيل المرافق الصحية تقع على عاتق الحكومة.

 

وأشار إبراهيم النمورة مسؤول لجان الإضراب في النقابة، الى أن الحكومة تعتمد سياسية التسويق والمماطلة عبر تقديم وعودات وكلام انشائي لا يرتقي لمطالب النقابة، مؤكدا أن الفعاليات الاحتجاجية مستمرة طالما انه الحكومة لا تقدم أي جديد في مواقفها.

 

وقال إن الحكومة عرضت عليهم حلولا مبهمة وغير واضحة، ولا تلبي المطلب الأساسي للنقابة، والمتمثل برفع علاوة طبيعة العمل إلى الضعف، بحيث تكون قريبة من المهن الأخرى، موضحا أن العلاوة لدى التمريض والقبالة تتراوح بين 40-60%، ولكن هناك مهن أخرى فيها النسبة تتراوح بين 100-120%، وبالتالي فإنهم يطالبون بمضاعفة علاوة طبيعة العمل.

 

وذكر أن النقابة كانت قد اتفقت مع الحكومة قبل عام على مضاعفة علاوة طبيعة العمل، بحيث من يأخذ 40% يأخذ 80%، ومن يأخذ 60% يصبح 120%، ولكن لم يتم تنفيذ ذلك، منوها الى أن هناك مطالب أخرى لهم تتمثل في تعديل الهيكلية، وتثبيت موظفي العقود، واحتساب سنوات الخدمة لموظفي عقود الديوان.

 

وأشار الى ان الحكومة عرضت رفع علاوة طبيعة العمل حين توفّر السيولة وتحسّن الوضع المالي للحكومة، من دون أن تحدد نسبة رفع علاوة طبيعة العمل، وإن كانت ستدفع بأثر رجعي، أو عن الفترة الحالية.

 

واعتبر أن الحكومة هي المسئولة عن تعطيل مصالح المواطنين عبر تنكرها لحقوق الممرضين، مشددا على ان تحصيل الحقوق لكل النقابات لم يعد يأت إلا بالإضرابات، والحكومة لا تكترث للإضراب ولا يعنيها معاناة المواطنين.

 

وأضاف: "الأصل في الحكومة بدل أن نصل لهذه الخطوة، أن يكون هناك حوار جاد للوصول إلى اتفاقية، ولكن للأسف هناك مماطلة وتسويف، وعدم اكتراث لمطالبنا"، مشددا على أن النقابة لا تعطل تقديم الخدمة للناس، وفتحت اليوم الرعاية الصحية الأولية كي يتم تطعيم الأطفال وصرف الأدوية للمرضى.

 

فعاليات احتجاجية

وكانت النقابة قد أعلنت نقابة التمريض والقبالة عن خوضها إضرابا شاملا عن العمل، قبل يومين، في كافة المراكز الصحية والمستشفيات في أنحاء الضفة، وذلك بسبب تنكر حكومة محمد اشتية لاتفاق سابق معها حول تحصيل الحقوق المالية والإدارية لمنتسبي النقابة.

 

وشددت النقابة على أن الاضراب يشمل كافة المرافق الصحية ومشرفي التمريض، وكافو الطواقم التمريضية في باقي المؤسسات غير الصحية، مع دعوة منتسبيها لعدم اثبات الدخول بالبصمة.

 

وأشارت الى أن الإضراب سيستثني الحالات الطارئة وغسيل الكلي والسرطان والدم والروق حضانة الأطفال.

كلمات مفتاحية: #نقابة التمريض #الكيلة #التمريض

رابط مختصر

مواضيع ذات صلة