14:49 pm 14 أبريل 2022

أهم الأخبار الأخبار

لليوم الثاني.. أزمة الغاز تعصف بالضفة وسط غياب حكومة اشتيه

لليوم الثاني.. أزمة الغاز تعصف بالضفة  وسط غياب حكومة اشتيه

الضفة الغربية- الشاهد| ما زالت أزمة الغاز في الضفة الغربية مستمرة لليوم الثاني على التوالي وسط حالة سخطٍ من المواطنين الذين انتظروا لأوقاتٍ طويلة من أجل تعبئة عبواتهم المنزلية.

 

وظهر مواطنون في صورةٍ في الخليل وهم ينتظرون تعبئة عبواتهم المنزلية، إلا أن صاحب المحطة علق يافطة كُتب عليها "لا يوجد غاز" الأمر الذي أثار استياء المواطنين، وعادوا لمنازلهم دونَ تعبئة عبواتهم.

 

وذكر نقيب أصحاب محطات الغاز أن الأزمة ستستمر لعدة أيام بسبب شح كميات الغاز، مشيرا الى وجود وعود من حكومة محمد اشتية بحل هذه الازمة.

 

هذه الوعود التي تطلقها حكومة اشتية بين الفينة والأخرى لا تجد صدى لها في صفوف المواطنين، الذين ضاقوا ذرعا بالأزمات المتتالية، وفي مقدمتها الارتفاع الجنوني في أسعار السلع والخدمات الأساسية.

 

تقاعس حكومة اشتيه

وعبر المواطنون عن غضبهم من غياب الدور الحكومي في توفير السلع الاساسية، حيث اتهموا الحكومة صراحة بالتقصير والغياب عن متابعة الأسواق وملاحقة المحتكرين، وهو الأمر الذي فاقم من أزمة الأسعار وأدى لشح السلع الأساسية في السوق.

وأعلن نقيب أصحاب محطات الغاز اسامة مصلح، أن جميع محطات التعبئة في الضفة الغربية خالية من غاز الطبخ.

 

زيادة الغلاء

وكان الخبير الاقتصادي، نائل موسى، توقع زيادة الارتفاع في أسعار السلع خلال الفترة القادمة نتيجة استمرار غياب الرقابة الحكومية على الأسواق وقيام التجار بممارسة الاحتكار للأصناف الاساسية.

 

وقال إن بعض السلع باتت حكراً على بعض التجار الذين يتلاعبون بأسعارها، مطالبا حكومة محمد اشتية بالتحرك سريعا لتوفير السلع بكميات مناسبة في الأسواق من أجل وقف معاناة المواطنين مع الغلاء.

 

وكانت شبكة المنظمات الاهلية، طالبت السلطة باتخاذ موقف واضح واجراءات قانونية واضحة لمنع رفع الاسعار تحت طائلة المسؤولية، واصدار وزارات الاختصاص نشرة يومية بقائمة الاسعار تتضمن الحد الاعلى، والحد الادنى في السوق المحلي، ومنع استغلال المواطن باي حال من الاحوال. 

 

 

كلمات مفتاحية: #الغاز #الضفة #حكومة اشتيه

رابط مختصر