06:24 am 16 أبريل 2022

أهم الأخبار الأخبار

مسخرة الساعة.. عزام الأحمد: لا يوجد تنسيق أمني والسلطة تقاوم الاحتلال

مسخرة الساعة.. عزام الأحمد: لا يوجد تنسيق أمني والسلطة تقاوم الاحتلال

الضفة الغربية- الشاهد| لقي تصريح عضو اللجنة المركزية لحركة فتح عزام الأحمد بأن التنسيق الأمني أكذوبة اخترعها بعض الفلسطينيين والعرب أكذوبة سخريةً واسعة عبر منصات التواصل الاجتماعي.

 

وما زاد سخرية النشطاء والمتابعين أن القيادي الفتحاوي أردف قائلًا بأن السلطة تقاتل الاحتلال وترعى المقاومـة"، في ظل ملاحقتها للمقاومين واعتقالهم على خلفيات وطنية ومقاومة الاحتلالِ. 

 

وشنّ النشطاء هجومًا ل اذعًا على الأحمد الذي وُصفَ بالكذب والتضليل، وينفى التنسيق الأمني في حين قد وصفه رئيس السلطة محمود عباس بــ "المقدس". 

 

سخط النشطاء

 

"قدمتم التعزية والاعتذار للاحتلال!!! ولا حول ولا قوة الا بالله وكفى بالله نصيرا.. شهداؤنا بالجنة عند رب رحيم وحسبنا الله ونعم الوكيل" تقول المواطن أم محمد

"ما شاء الله عنكم كل واحد منكم يخرج على الإعلام ويعطي تصريح يختلف عن الثاني ليكون عنا الشعب جاهل ولا يفهم اي شيء من هذا الكلام كله خداع وتكذيب للواقع كفاكم استخفاف بعقولنا" يقول المواطن نضال أبو الرب.

"بتكذبو الكذبه وبتصدقوها يا ابطال التنسيق الامني الى مزابل التاريخ وقريبا ان شاء الله" تقول إحدى المتفاعلات.

ويقول الدكتور عبد الله "ليش اكبر واحد فيكم بقدر يمرق على نقطة تفتيش الا بتصريح وتنسيق امني يا بطل"

"لو ما بصرح افضل لأنكم فضحتوها فتح".. يقول أحد النشطاء.

"ملاحقة الشرفاء واعتقالهم في سجونكم موش تنسيق امني واجتياح المدن والمخيمات والقرى موش بالتنسيق الامن معكم كل طفل صغير بعرف ذالك" يقول محمد حسين.

 

"السلطة كانت خارج الخدمة لما دخلو نص نابلس واغتالو شبابنا ولما دخلو جنين وعملو نفس جريمة اخرس احسن" تقول وصال جازي.

"كلام ما بيتصدق ،اصلا الاعلام العبري والمسؤولين والجنرالات الصهاينه يمدحوا ويعترفون بهذا التنسيق الهام للمحتل" يقول الناشط سعيد فهماوي.

"يعني حضرتك اصدق من الرئيس اللي قال التنسيق الامني مقدس عيب عليك" يقول أحد النشطاء.

 

إشادة إسرائيلية بعباس والسلطة 

و أشاد وزير حرب الاحتلال بيني غانتس، برئيس السلطة محمود عباس والتنسيق الأمني بينهما، قائلًا إنه "ضد العنف والعمليات ويدعم المسار السياسي".

 

وأكد خلال لقاء نشرته صحيفة "معاريف" العبرية، على أن من يتربع على رأس السلطة الفلسطينية يكون شريكًا في محاربة "الإرهاب"، مضيفا: "لكن من يحاول محاربة إسرائيل فسيتلقى الصاع صاعين".

 

وأشار غانتس الى أن سيطرة السلطة على المناطق الفلسطينية تتراجع، مشددا على أن لإسرائيل مصلحة بتعزيز قوة السلطة.

 

وقال: "طالما كانت السلطة قوية فسيتراجع دور الكيان داخل المناطق الفلسطينية"، لافتا الى أنه من الصعب التوصل إلى حل سلمي مع الفلسطينيين.

 

التنسيق الأمني

أكد وزير الجيش الإسرائيلي بني غانتس أنهم يعززون علاقاتهم بالسلطة بالفلسطينية على جميع المستويات، مشدداً على ضرورة مواصلة التنسيق الأمني معها.

 

وأشار غانتس في تصريحات له في وقت سابق، إلى إيجاد سبل للعيش مع الفلسطينيين من خلال إقامة كيانين بدلاً مما يسمى حل الدولتين.

 

تصريحات غانتس والتي جاءت في ظل الجرائم التي يرتكبها جيش الاحتلال في الضفة الغربية والقدس، تتوافق مع ما تقوم به السلطة من عمليات ملاحقة وتضييق على الفلسطينيين في الضفة الغربية، والتي كان آخرها ملاحقة مطلقي النار على المستوطنين قرب قبر يوسف فجر اليوم.

كلمات مفتاحية: #السلطة #الاحتلال #التنسيق الأمني

رابط مختصر