19:25 pm 17 أبريل 2022

أهم الأخبار الأخبار

المهن الصحية تنضم للإضراب عن العمل احتجاجا على تجاهل اشتية لمطالبها

المهن الصحية تنضم للإضراب عن العمل احتجاجا على تجاهل اشتية لمطالبها

رام الله – الشاهد| أعلن اتحاد نقابات المهن الصحية ونقابة موظفي الخدمات الصحية انضمامهم إلى الإضراب في مديريات الصحة ومستشفيات وزارة الصحة في الضفة اعتبارا من صباح يوم الأربعاء.

 

ويأتي اعلان الاضراب احتجاجا على استمرار تنكر حكومة محمد اشتية للمطالب النقابية التي تقدمت بها نقابة التمريض والقبالة، والتي سبقتهم بالإضراب منذ عدة أيام ونفذت عدة الفعاليات الاحتجاجية بهذا الخوص.

 

 

وتفاعل المواطنون مع اعلان الاضراب، حيث ـأكدوا وقوفهم مع تلك المطالب التي لطالما طالبت بها النقابات بشكل حضاري وبدون إضرابات، إلا ان تجاهل الحكومة لها دفع تلك النقابات لخوض الاضرابات من أجل تحصيل حقوق منتسبيها.

 

وكتبت المواطنة امنه نصر، مؤكدة أن الحكومة تتصرف بتعال كبير وأن تلك الاضرابات هي الوسيلة الفضل لتحصيل الحقوق النقابية، وعقت بالقول: "هذة حكومه مغيبه عن الواقع تريد إضعاف خط الدفاع الأول، ،،المهن الطبيه درع واحد نأمل تحقيق مطالبكم".

 

أما المواطنة عايدة محمد عريقات، فأشارت الى انهيا الأوضاع في الضفة خاصة على صعيدي التعليم والصحة، وعلقت بقولها: "لا صحة ولا تعليم في هالبلد".

 

أما المواطن عزالدين فادي جياوي، فوصف حكومة محمد اشتية بانها حكومة فاشلة، وعلق بقوله: "حكومة فاشلة بكل المجالات والحمد لله".

 

فعاليات احتجاجية

وكان حراك المعلمين الموحد 2022، أعلن الإضراب طيلة أيام الأسبوع منذ الحصة الأولى مع المغادرة في تمام الساعة 11 صباحاً، مؤكدين أنهم لن يلتزم بأي مبادرة لا تلبي السقف الأدنى لمطالب المعلمين وحقوقهم، ضمن جداول زمنية واضحة غير قابلة للمماطلة والتسويف.

 

وطالب الحراك فجر اليوم  الأحد بإقالة اتحاد المعلمين، وإجراء انتخابات جديدة بما يتناسب واحتياجات معلمي ومعلمات فلسطين ويلبي طموحاتهم.

 

وأكد الحراك على مطالب المعلمين والمتمثلة برفع طبيعة العمل إلى 100% لكل العاملين في سلك التربية والتعليم، وصرف غلاء المعيشة المتراكمة منذ 2013 بأثر رجعي، والعمل على تحسين قانون التقاعد، واحتساب سنوات العقود والعلاوات والدرجات.

 

كما واعتبر أن "المساس بأي معلم من معلمينا ومعلماتنا هو بمثابة مساس بجميع المعلمين والمعلمات في كامل أرجاء الوطن".

مواضيع ذات صلة