06:12 am 20 أبريل 2022

أهم الأخبار الأخبار انتهاكات السلطة

الجهاد الاسلامي: أجهزة السلطة تكمل دور الاحتلال في استهداف الشعب الفلسطيني

الجهاد الاسلامي: أجهزة السلطة تكمل دور الاحتلال في استهداف الشعب الفلسطيني

رام الله – الشاهد| وصفت حركة الجهاد الإسلامي، الحملة التي تشنها أجهزة السلطة ضد المقاومين بأنها سلوك خطير ويكمل دور الاحتلال، مشيرة الى أن هذا السلوك يعبر عن سلطة قمعية تائهة ضائعة ينبغي عزلها وإزاحتها بأي شكل من الأشكال.

 

وشدد القيادي في الحركة ثائر حلاحلة، على أن شعبنا الفلسطيني وقواه الحية لن يصمتوا على هذا السلوك، مطالبا القوى الوطنية بموقف حاسم تجاه دور السلطة الوطني.

 

ولفت الى وجود حملة أمنية شرسة تشنها السلطة الفلسطينية بحق نشطاء حركتي حماس والجهاد في منطقة صوريف بمدينة الخليل جنوبي الضفة.

 

واستمرارا للسلوك الأمني القمعي، أقدم جهاز المخابرات المحرر سعدي القواسمي (37 عاماً)، أحد كوادر حركة الجهاد الإسلامي في مدينة الخليل.

 

والمحرر القواسمي، كان قد أمضى 3 سنوات في سجون الاحتلال، بتهمة الانتماء لحركة الجهاد الإسلامي، فيما قامت السلطة بفصله عن وظيفته في التدريس، قبل أن يتم إعادته لها.

 

 في ذات السياق، استدعى جهاز المخابرات المحرر مروان أبو فارة (35 عاماً) أحد كوادر حركة الجهاد الإسلامي في بلدة صوريف قضاء الخليل، فيما يرفض الاستجابة لهم، وكان قد تعرض للاعتقال والاستدعاء أكثر من مرة.

 

وكانت قوة كبيرة من أجهزة السلطة اقتحمت منزل الناشط محمد عمرو واختطفته بطريقةٍ همجيةٍ وبشعةٍ، كما واختطفت نجليه "همام وشداد" في ساعات متأخرة من الليلة الماضية.

 

 وقال مصدر من عائلة "عمرو" لـ "الشاهد" إنه عصابات عباس الإجرامية قد اعتدت على زوجـة "محمد عمرو" وتم نقلها إلى المستشفى.

 

وحمَّل حراك طفح الكيل رئيس السلطة وزعيم حركة فتح محمود عباس المسؤولية عن حياة مرشحها للانتخابات التشريعية ومؤسس الحراك محمد عمرو وأبنائه.