06:43 am 26 أبريل 2022

الصوت العالي

كتب راسم عبيدات.. السلطة وتدمير المؤسسات المقدسية

كتب راسم عبيدات.. السلطة وتدمير المؤسسات المقدسية

الضفة الغربية- الشاهد| كتب المحلل السياسي راسم عبيدات.. سياسة اطفاء الحرائق في المؤسسات المقدسية، هي سياسة تؤجل وتراكم الأزمات وترحلها من عام لعام ...الى ان يصل مرجلها الى الانفجار العام.

ما يحدث في مشفى المقاصد ...هذا الصرح الطبي الرابض على جبل الطور - جبل الزيتون .....تفاقمت أزماته من بعد قدوم سلطة اوسلو ....فهي لم تلتزم بتغطية تكاليف التحويلات الى مشفى المقاصد.

ومن بعد ذلك أصبحنا نرى بأن هناك تحويلات تجري الى بعض مشافي من لديهم مصالح ومنتفعين بدل دعم مشفى المقاصد...ناهيك عن ان تحويلات السلطة للمشافي الإسرائيلية تدفع اول بأول وأي تأخير يقوم الاحتلال بخصمها من اموال المقاصة.

 

قضية المقاصد تحتاج الى حلول جذرية  ...تحتاج الى علاج جذري ينهي التسلط والهيمنة والتدخل في شؤون المؤسسة ويوقف سياسة الحرمنة واللصوصية والفساد المالي والترهل الإداري  ويحد حلاً لفائض الموظفين.

 

   وكذلك حلاً لدفع اتعاب من بلغوا سن التقاعد وما زالوا على رأس عملهم ...وكذلك بات من الضروري ان يكون هناك انتخابات او توافق على هيئة ادارية للجمعية تضخ  طاقات جديدة في شريان تيبس العطاء والمبادرات.

 

فهذه ليست مؤسسات طابو لسين او صاد او تخضع لنزوات واجندات اصحاب الفرمانات الذين دمروا كل مؤسسات القدس ويتغنون بالقدس.

 

وهيئة العمل الوطني والأهلي المقدسية قدمت ورقة عمل شاملة في رؤيتها لكيفية علاج الأزمة والخروج من المأزق ...ولكن هناك من لا يريد الوصول الى حل يحمي هذه المؤسسة ويمنع انهيارها هي وغيرها من المؤسسات المقدسية ...

كلمات مفتاحية: #مؤسسات القدس #السلطة #راسم عبيدات

رابط مختصر