14:24 pm 26 أبريل 2022

أهم الأخبار تقارير خاصة

جامعة بيت لحم.. قرارات تجميد وفصل لترهيب الطلاب ومنعهم من العمل النقابي

جامعة بيت لحم.. قرارات تجميد وفصل لترهيب الطلاب ومنعهم من العمل النقابي

رام الله – الشاهد| صعدت جامعة بيت لحم من سلوكها القمعي ضد طلبتها بإعلان عقوبة الفصل النهائي بحق ممثل كتلة العمل التقدمي الطالب فادي عياد، في وقت يتصاعد فيه الغضب الطلابي على الادارة نتيجة ممارستها البوليسية ضدهم.

 

ولا تزال أزمة جامعة بيت لحم تراوح مكانها، في ظلّ استمرار اضراب الطلبة عن الدراسة منذ أكثر من أسبوعين وتجميد الجامعة عمل مجلس اتحاد الطلبة، فيما يرى الطلبة أن أجهزة امن السلطة هي التي تسير العمل داخل الجامعة وتتخذ القرارات ضد الطلبة.

 

 

وأعلنت الجامعة اليوم، عن تحويل الدراسة افتراضيًا "أونلاين" ابتداء من يوم غد الأربعاء، مؤكدة انّها ستطبق القوانين الأكاديمية في الحضور والغياب.

 

وترافقت التطورات الأخيرة مع انتخابات مجلس اتحاد طلبة جامعة بيت لحم، والتي فازت فيها كتلة القطب الطلابي – ممثلة الجبهة الشعبية- على حركة الشبيبة الفتحاوية، لأوّل مرة منذ سنوات.

 

وتفاعل المواطنون مع قرار الفصل، حيث اتهموا الجامعة بانها أصبحت مزرعة تختص برعاية المصالح الحزبية المرتبطة بإدارة الجامعة، فضلا عن كونها إجراءاتها تنافي القانون وتساهم في قتل العمل الطلابي والنقابي داخل الجامعة.

 

وكتبت المواطنة سوسن داوودي، مؤكدة أن قرارات الجامعة هي قمة الظلم بحق الطلاب والنقابيين، وعلقت بقولها: "مؤسسات ظالمة مهما كان الذنب الذي فعل .. فهناك طرق أخرى للعقاب".

 

أما المواطنة نجاح فراج الأحمر، فوصفت القرارات بأنها تعسفية، وعلقت بقولها: "قرارات تعسفية وعنجهية بحق الطلبة وبحق المجلس المنتخب من الواضح ان ادارة الجامعة معنية بالتصعيد لكسر الطلبة .. كلنا مع الحركة الطلابية".

 

أما المواطن صهيب أبو جحيشة، فرأى أن القمع في الجامعة يستهدف إنهاء العمل الطلابي، وعلق بالقول: "من الأساس ليش تقبلو مجالس للطلبة اذا ما بدكم تحترمو رأيهم ، المجالس صيغت لحماية حقوق الطلبة وممارسة حريتهم بكافة أشكالها ، لذا يجب احترام ما يصدر عنها إذا كان هناك قرارات صائبة وإذا كانت خاطئة يجب تصويبها بالطريق السليمة".

 

أما المواطنة انعام المدهون، فأكدت أن ما يحدث يثبت غياب القانون، وعلقت بقولها: "بلد اللا قانون. جامعة تفصل محاضري النقابة واخرى تفصل طلابها. وهو الحال. اته في المدارس الخاصة، تعلم وانت صامت لا حقوق ولا مساءلات".

 

أما المواطن شريف حمدان، فعبر عن غضبه واستغرابه من العقوبة المغلظة التي اوقعتها الجامعة على الطالب عياد، وعلق بقوله: "ليش هو قاتل والا ليكون بياع اراضي قرار ظالم شكلها الجامعة صارت مزرعه".

 

تعسف وقمع

ندد رئيس مجلس اتحاد الطلبة في جامعة بيت لحم مجد رمضان بوقوف أجهزة السلطة خلف قرار تجميد أنشطة مجلس اتحاد الطلبة في جامعة بيت لحم.

وأصدرت إدارة جامعة بيت لحم قرارًا يقضي بتجميد أنشطة المجلس حتى نهاية السنة الأكاديمية الحالية، فيما اعتبر "رمضان" أن قرار الجامعة مسيس ويأتي في ظروف حساسة، ولا سيما أن الشعب الفلسطيني يعيش مواجهات واقتحامات يومية.

 

واعتبر القرار مجحفًا وظالمًا بحق جميع الطلبة وليس بحق المجلس فقط، لأن المجلس يمثل جميع الطلبة... "إلغاء الجامعة أصوات 17 مقعدًا ينافي الديمقراطية التي تتغنى بها إدارتها.. "

 

 وتسعى السلطة منذ مدة طويلة إلى إلغاء الأطر الطلابية في الجامعات الفلسطينية، لإبعاد الطلبة عن قضاياهم الوطنية وما تتعرض له من مخاطر، مُستنكرًا الهجمة الإعلامية الكبيرة ضد المجلس والطلاب، مشيرًا إلى أن أجهزة أمن السلطة تقف خلفها وتساندها.

 

ودعا مؤسسات المجتمع المدني والمؤسسات الحقوقية للتدخل والوقوف عند مسؤولياتها الأخلاقية والوطنية إزاء ما يتعرض له طلاب جامعة بيت لحم من ظلم كبير من إدارة الجامعة.

 

وعن الخطوات التصعيدية القادمة قال رمضان إن الطلبة مستمرون في إضرابهم عن الطعام ولن يتنازلوا عن مطالبهم العادلة، داعيًا المؤسسات الأهلية لمساندتهم والوقوف معهم.

مواضيع ذات صلة