08:58 am 30 أبريل 2022

أهم الأخبار تقارير خاصة تنسيق أمني

عباس يشكو انعدام ثقة الاحتلال بكفاءة أجهزته الامنية رغم حراستها لأمنه

عباس يشكو انعدام ثقة الاحتلال بكفاءة أجهزته الامنية رغم حراستها لأمنه

رام الله – الشاهد| اشتكى رئيس السلطة محمود عباس من عدم ثقة الاحتلال بكفاءة أجهزة أمن السلطة في ملاحقة المقاومة، وذلك عبر الاقتحام المتكرر لمدن وقرى الضفة، والقيام بحملات أمنية ضد المقاومين والنشطاء.

 

هذه الشكوى كشفت عن فحواها قناة كان العبرية، حيث ذكرت أنها كانت جزءا ن الحديث الذي دار خلال اللقاء الذي جرى بين عباس ورئيس الشاباك "رونين بار" يوم الأحد الماضي في مقر المقاطعة برام الله.

 

ونقل مراسل الشؤون الفلسطينية في القناة عن مصدر فلسطيني مطلع قوله إن رئيس الشاباك دعا عباس للعمل على تهدئة الأوضاع الأمنية في الضفة إلا أن الأخير رد بقوله: "لا أستطيع تهدئة الأوضاع بسبب تعمد اقتحام جنين وبالتالي احباط عمل أجهزة الأمن الفلسطينية.

 

وتفاعل المواطنون مع ما كشفته القناة العبرية، حيث أكدوا ان أجهزة امن السلطة جزء من المنظومة الأمنية الإسرائيلية، معتبرين ان شكوى عباس هي دليل حقيقي عن انسلاخ تلك الأجهزة عن هويتها الوطنية الفلسطينية.

 

وكتب المواطن محمود سلامة، موجها حديثه لعباس: "مستوطنة بيت آيل جنبك خلي الأمن الوطني يقتحمها لو مرة بتربيهم وبصيروا يحسبولك حساب، العين بالعين والسن بالسن، واذا مش قادر قدم استقالتك وخلي الشعب يتصرف".

 

أما المواطنة هيلين الطويل، فتساءلت عن منقية حديث عباس في ظل سعيه لحفظ امن الاحتلال، وعلقت بقولها: "وإنت وين دورك في اقتحامات جنين ؟ أنت متعاون معهم .نتمنى ان تطلق سراح المعتقلين اللي عندك بمناسبه العيد".

 

أما المواطن ماهر عثمان موسى، فسخر من شكوى عباس، مشيرا الى أن الاحتلال يريد من السلطة أن تقوم بمنع الشعب الفلسطيني من مقاومة عدوه، وعلق قائلا: "سيادتك انت فهمت الموضوع غلط هم طلبو منك تهدئه يعني تهدينا وبس".

 

أما المواطن أبو احمد دراوشة، فعبر عن سخريته من شكوى عباس، واقترح عليه ان يقوم بشكوى الاحتلال للأمم المتحدة ثم القيام بزراعة التفاح والليمون كما جاء الاغنية التي انتجتها فتح، وعلق قائلا: "اولا اشكيهم لله ومن ثم للأمم المتحدة وازرع ليمون ازرع تفاح".

 

أما المواطن كامل خالد، فعبر عن غضبه من سلوك عباس الذي يتعاون بشكل واضح مع الاحتلال، وعلق قائلا: "بدي واحد يفهمني، كيف يعني واحد مسمي نفسه رئيس يجتمع مع رئيس جهاز مخابرات دولة أخرى !!!، أنا بعرف رئيس يجتمع مع رئيس ، لا وكمان مع رئيس جهاز مخابرات دولة يفترض أنها عدو لنا ، بل رئيس الجهاز المسؤول عن الاغتيالات والاعتقالات اليومية ضد شعبنا !!!".

 

أما المواطن محمد البو، فأكد أن أجهزة السلطة تعاونت مع الاحتلال لتجهيز قائمة بالمقاومين لكي يقوم الاحتلال باغتيالهم كما حدث في جنين، وعلق قائلا: "أقتحمت جنين بعد أن إستلمت قائمة المطلوبين من التنسيق الامني المقدس".

 

السلطة تحارب المقاومة

وكان تقدير استراتيجي أعده مركز الزيتونة للدراسات والاستشارات، خلص الى أن قيادة السلطة لا تريد مواجهة مع الاحتلال ولو كان محسوبة للغاية.

 

وبين التقدير أن السلطة بسياساتها الراهنة تمثل عقبة كبرى أمام تطور الهبات في الضفة، بمجمل بنيتها وما نتج سياسات اقتصادية واجتماعية، في تحييد الجماهير عن القيام بواجبها الوطني.

 

يشير التقدير إلى أنه لا يمكن إنكار أثر سياسات "الهندسة الاجتماعية" التي مورست على الفلسطينيين خلال السنوات الماضية، وما نجم عن عمليات التجريف والتفكيك وتفريغ الساحة من منابر التعبئة والتأطير.

 

كما أنه لا ينبغي إنكار ضعف مشاريع تعزيز صمود أهل الميدان، بما يعوّض المقاومة عن عمليات استنزاف كوادرها." بحسب التقدير".

مواضيع ذات صلة