15:39 pm 5 مايو 2022

الأخبار

كيلو البندورة بـ12 شيكل.. نشطاء: أين وعود حكومة اشتيه بانخفاض الأسعار

كيلو البندورة بـ12 شيكل.. نشطاء: أين وعود حكومة اشتيه بانخفاض الأسعار

الضفة الغربية- الشاهد| عمّت حالةٌ من السخط الشعبي عقب الارتفاع الكبير الذي شهدته الخضروات بالضفة، ولا سيما "البندورة" التي وصلت لـ 12 شيكل مقابل الكيلو الواحد، و90 شيكل للصندوق.

 

ووسط حالةٍ من غيابِ الرقابة وغياب دور حكومة "اشتيه" ووزارة الاقتصاد والزراعة وفرضها الضرائب الباهظة، تلاعب التُجار بالمواطنين، الذين نددوا بحالة الغلاء غير المبررة وغير المتناسبة مع موجة الغلاء، حيث أكدوا أنها تفوق بأضعافٍ ما يحدث من غلاء عالمي.

 

وندد المواطنون بغياب الرقابة وبجشع التّجار الذي لم يجدوا ما يلجم تلاعبهم بالأسعار، ونددوا بوعودات حكومة اشتيه بانخفاض الأسعار خلال المرحلة الحالية من خضروات ولحوم، متسائلين بسخط عن وعودات الحكومة بانخفاض الأسعار. 

 

ارتفاع الخبز 

وسبق أن أعلن أصحاب المخابز في محافظة نابلس قبل أسابيع، عن ارتفاع جديد لأسعار الخبز والطحين مخالف لما أعلنت عنه وزارة الاقتصاد.

 

وجاء الارتفاع الجديد بعد أسابيع قليلة فقط من ارتفاع أسعار الخبر إلى سعر 4.5 شيقل للكيلو الواحد، محملين حكومة اشتية مسؤولية ذلك الارتفاع في ظل شح مخزون القمح.

 

وقال أصحاب المخابز في بيان صادر عنهم: "اجتمع أصحاب المخابز في المحافظة الموقعين أدناه وذلك تماشياً واستجابةً لما آلت إليه أمور المخابز عقب الارتفاع غير المسبوق على أسعار الدقيق التي تراوحت من 150 حتى 210 شيكل للكيس الواحد، بالإضافة إلى الارتفاع الحاصل على كافة المستلزمات والمواد الأساسية التي تستخدم في صناعة الخبز مما أدى أرى رفع التكلفة لسعر كيلو الخبر الواحد".

 

وأضافوا: "إن الخبز يباع في المحافظة بنظام الكيلو وليس الربطة، وبناء عليه اتفق المجتمعون على أن يكون سعر كيلو الخبز الواحد بسعر 4.5 شيكل للمفرق وأن يكون التوزيع على المحلات والمطاعم بسعر 4 شيكل للجملة ابتداءً من الخميس المقبل".

 

وتابعوا: "علماً أننا اتخذنا هذا القرار رغماً عن أنفسنا وحفاظاً على مصلحتنا ومصالح عمالنا وحفاظاً على استمراريتنا ووقف خسائرنا المتراكمة، وأننا وكأصحاب مخابز قد أخذنا على عاتقنا أننا على استعداد تام للرجوع عن هذا القرار في حال عودة الأمور إلى طبيعتها قبل الأزمة الحاصلة".

 

مواضيع ذات صلة