15:29 pm 6 مايو 2022

أهم الأخبار تقارير خاصة

المواطن ضحية والحكومة متورطة.. السائقون يرفعون سعر المواصلات الداخلية في المحافظات

المواطن ضحية والحكومة متورطة.. السائقون يرفعون سعر المواصلات الداخلية في المحافظات

رام الله – الشاهد| استمرارا لموجة الغلاء التي تطحن المواطن البسيط، من المقرر أن ترتفع تسعيرة المواصلات الداخلية في كافة محافظات الضفة بدءً من يوم غد السبت.

 

وذكرت مصادر محلية أن السائقين أبلغوا وزارة النقل والمواصلات في حكومة محمد اشتية بقرارهم رفع الأسعار، بينما لم تقم الوزارة باتخاذ أي إجراء من أجل السيطرة على الغلاء وضبط الأسعار.

 

ويعاني السائقون من ارتفاع الضرائب التي يدفعونها للحكومة، فضلا عن ارتفاع أسعار الوقود بشكل كبير منذ مطلع العام الحالي، بسبب استمرار فرض الحكومة لضرائب باهظة على الوقود ومشتقاته.

 

وعبر المواطنون عن غضبهم رفضهم لقرار رفع تسعيرة المواصلات، متسائلين عن سبب غياب دور الحكومة للتصدي له الموجة الصعب من الغلاء الذي طال كل السلع والخدمات الاساسية التي يتلقاها المواطنون.

 

وكتب المواطن عبيد عبيد، ساخرا من قرار حكومي موجه لخطباء الجمعة بالتحدث عن اشارات المرور، وإهمال معاناة المواطنين من الغلاء وارتفاع الأسعار، وعلق قائلا: "عشان هيك قررت الحكومة تكون خطبة الجمعة عن المرورو ... حكومة بتخزي وقراراتها هراء ومفادها شعار transfer for Palestinians".

 

أما رئيس جميعة حماية المستهلك صلاح هنية، فعبر عن غضبه من استمرار غياب الرقابة على الأسعار، وعلق قائلا: "هذه القضية الموسمية تتكرر وطرحنا حلول الرقابة وابلاغ الركاب وعدم الرضوخ للابتزاز".

 

ارتفاع الأسعار

وكان الخبير الاقتصادي، نائل موسى، توقع زيادة الارتفاع في أسعار السلع خلال الفترة الحالية نتيجة استمرار غياب الرقابة الحكومية على الأسواق وقيام التجار بممارسة الاحتكار للأصناف الاساسية.

 

وقال إن بعض السلع باتت حكراً على بعض التجار الذين يتلاعبون بأسعارها، مطالبا حكومة محمد اشتية بالتحرك سريعا لتوفير السلع بكميات مناسبة في الأسواق من أجل وقف معاناة المواطنين مع الغلاء.

 

وكانت شبكة المنظمات الاهلية، طالبت السلطة باتخاذ موقف واضح واجراءات قانونية واضحة لمنع رفع الاسعار تحت طائلة المسؤولية، واصدار وزارات الاختصاص نشرة يومية بقائمة الاسعار تتضمن الحد الاعلى، والحد الادنى في السوق المحلي، ومنع استغلال المواطن باي حال من الاحوال.

 

فشل حكومي

وكان استطلاع للرأي، أظهر أن غالبية المستطلعة آراؤهم يعتقدون ان الإجراءات التي أعلنتها حكومة محمد اشتية مؤخرا لمواجهة ارتفاع أسعار السلع الأساسية ليس لها أثر ملموس.

وجاء الاستطلاع الذي أجرته شبكة وطن الإعلامية، من خلال طرح سؤال على الجمهور حول رأيه في الإجراءات التي أعلنتها الحكومة مؤخرا لمواجهة ارتفاع أسعار السلع الأساسية.

 

وقال 74 % من المستطلعة آراؤهم أن ان الإجراءات التي أعلنتها الحكومة مؤخرا لمواجهة ارتفاع أسعار السلع الأساسية ليس لها أثر ذات ملموس، بينما رأى 13 % ان تلك الاجراءات مؤقتة ومحدودة الأثر.

 

مواضيع ذات صلة