07:02 am 7 مايو 2022

الصوت العالي

راسم عبيدات: الاستيطان يتصاعد والسلطة مدمنة على شراء الأوهام والأكاذيب

راسم عبيدات: الاستيطان يتصاعد والسلطة  مدمنة على شراء الأوهام والأكاذيب

الضفة الغربية- الشاهد| كتب المحلل السياسي راسم عبيدات.. الإحتلال يقر بناء 4000 وحدة استيطانية في مستوطنات الضفة الغربية ويريد تدمير ومسح وجود 12 قرية فلسطينية في مسافر يطا وتهجير 4000 فلسطيني..

 

بينت يقول بأن المصادقة على بناء تلك المستوطنات ضروري حتى لا تسقط حكومته،فهناك شاكيد ونير اورباخ وأفري كارا من اعضاء حزبه في الكنيست يهددون بالإنسحاب من الحزب "يمينا"،والعمل على اسقاط حكومته،إذا لم يجر المصادقة على بناء تلك الوحدات الإستيطانية ...

 

والإدارة الأمريكية "الأم الحنون" لدول النظام الرسمي العربي المنهار والمتعفن وبما يشمل السلطة الفلسطينية، ومعها دول الأتحاد الأوروبي الغربي،يبيعوننا نفس الأكاذيب والأوهام والشعارات الخادعة والمضللة.

 

منذ 74 عاماً،نحن نعارض بناء المستوطنات والإستيطان،ولكن دون أي ترجمة لمثل هذه الشعارات الزائفة،بفرض أي عقوبة عملية على دولة الإحتلال تلزمها بوقف بناء المستوطنات واحترام ما يسمى بقرارات الشرعية الدولية،التي تصرخ بها القيادة الفلسطينية ليل نهار، حتى انها تشترط انهاء الإنقسام وإقامة حكومة وحدة وطنية،بالموافقة على قرارات الشرعية الدولية،دولة الإحتلال ماضية في مشاريعها ومخططاتها في تهويد الأرض وطرد وتهجير أبناء شعبنا الفلسطيني.

 

وقيادة باتت مدمنة على شراء الأوهام والأكاذيب الأمريكية والأوروبية الغربية...عام ونصف وهم يقولون لتلك القيادة سنعيد فتح قنصليتنا في القسم الشرقي من المدينة،ولكن لا تتوفر الظروف المناسبة لذلك واسرائيل تعارض ذلك ...

 

والآن سيزور الرئيس الأمريكي دولة الإحتلال،وسيشد على أيدي قادتها،وبأن أمريكا حريصة على أمن دولة الإحتلال وتطوير قدراتها العسكرية،وأن تبقى قائدة ومتسيدة لحلف نادي التطبيع العربي بقديمه وحديثه ...

 

مع ترداد نفس اللازمة والشعارات الزائفة والإسطوانة المشروخة ،معارضة بناء المزيد من المستوطنات...والسلطة الغائبة عن الوعي والمنفصلة عن الواقع،يكفيها ان يزورها بايدن في زيارته القادمة لدولة الإحتلال،فهذا "نصر عظيم" مؤزر ..ألم تشبعوا من شراء الأوهام والأكاذيب الأمريكية والأوروبية الغربية..؟؟؟

 

كلمات مفتاحية: #السلطة #الاستيطان #الاحتلال

رابط مختصر