06:06 am 10 مايو 2022

الأخبار انتهاكات السلطة

عائلة بنات: ثبت بالدليل القاطع أن عباس هو من أصدر قرار الاغتيال

عائلة بنات: ثبت بالدليل القاطع أن عباس هو من أصدر قرار الاغتيال

الضفة الغربية- الشاهد| وجّه وديع بنات رسالة لوزير العدل ورئيس النيابة في حكومة اشتيه، بأنه إن كانا يمتلكا ذرة كرامة وشرف مهني فعليهما الاستقالة.

 

وأكد أنه ثبت بالدليلي القاطع أن أمر القتل صدر من محمود عباس شخصيًا.

 

وقال " إلى الشعب الفلسطيني لقد تم إخراج قتلة نزار الأربعة عشر من السجن ويرفضون العودة للسجن ونحن نفذنا أوامر رئيس السلطة محمود عباس".

ووجه رسالة لوزير العدل قائلًا "إلى وزير العدل المدعو محمد شلالده أنت من قلت أن نزار قتل وموته غير طبيعي وأنت من أحلت الملف للقضاء كونك تدعي أن القضاء عادل، استقيل إذا كنت تمتلك ذرة شرف أو انت شريك أول في الجريمة"

 

وقال الناشط أبو قيس أبو عطوان " إن إخراج قتلة الشهيد نزار بنات من الحبس الفندقي إلى بيوتهم استهتار للمحكمة والنيابة وللشعب ولأهل نزار ولكل من وقف ضد الجريمة، والتعامل معهم بهذا اللطف دليل قاطع على أنهم نفذوا قرار القتل".

وأكد الناشط  محمد  خليفة " القيادة التي تدعي زورا أنها قيادتنا .. قيادة الغفلة .. قيادة ال Vip .. قيادة التنسيق الأمني .. قيادة الارتباط بالاحتلال .. قيادة التطبيع والعلاقات مع الاحتلال بمختلف الأشكال "

"هذه القيادة فتحت المجال للعملاء المختبئبن للظهور في العلن وكشف عمالتهم والتفاخر بها .. وهذه القيادة خلقت الذرائع للعملاء لتسويق عمالتهم وتبريرها ..." يضيف خليفة.

 

 

فساد قضاء السلطة

أكد غسان بنات شقيق الناشط السياسي المغدور نزار بنات أن الإفراج عن المتورطين في جريمة قتل نزار يكشف فساد قضاء السلطة، مشددا على أن ما حدث مع نزار هو اغتيال سياسي.

 

وأشار الى أن السلطة القضائية تحولت إلى أداة للسلطة التنفيذية في الضفة، بدليل أن القاضي لا يستطيع الحكم على المتهمين، مضيفا: "كل الخيارات مفتوحة أمامنا في ظل ما يجري بقضية اغتيال نزار، ولن نكون أداة من أدوات المحكمة وجزءا من هذه المسرحية".

 

وطالب المجتمع الدولي بمراقبة تصرفات السلطة، مؤكدا على أن لنزار أم وعائلة وليس من حق السلطة الإفراج عن المتورطين بقتل نزار بحجة أن لديهم عائلة.

 

 

مواضيع ذات صلة