09:10 am 14 مايو 2022

أهم الأخبار الأخبار

البنك الدولي: الفقر يضم فئات جديدة تتركز في المناطق الريفية بالضفة

البنك الدولي: الفقر يضم فئات جديدة تتركز في المناطق الريفية بالضفة

رام الله – الشاهد| أعلن البنك الدولي، عن دخول قرابة 110 آلاف فلسطيني جديد إلى دائرة الفقر، وخاصة في المناطق الريفية بالضفة، وأغلبها تعيش في أسر تعيلها نساء.

 

وذكر التقرير الصادر عن البنك مؤخرا، أنه ومع فقدان 20 %من أصحاب الدخل الرئيسيين الذين سبق لهم العمل لوظائفهم، انخفض الدخل في أكثر من 60 %من الأسر الفلسطينية وسط غياب للإجراءات لارسمية لمواجهة هذا التدهور الاقتصادي.

 

وأشار المدير والممثل المقيم للبنك الدولي في الضفة الغربية وقطاع غزة كانثان شانكار، إلى أن الاقتصاد الفلسطيني يعاني من الضعف بسبب جائحة كورونا، وتفاقم التأثير على سبل كسب العيش والرفاهة الفلسطينية.

 

وأضاف: "لم تؤد الجائحة إلى تعزيز مواطن الضعف السابقة فحسب، بل أدت إلى ظهور عدد كبير من الفلسطينيين ممن دخلوا في دائرة الفقر في الآونة الأخيرة".

 

وأوضح أن تقرير البنك الدولي يقدم تحليلا لأثر جائحة كورونا على زيادة معدلات الفقر، معتبرا أنه أمر بالغ الأهمية حيث يساعد التحليل في تحديد أكثر مواطن الضعف شيوعًا.

 

بدورها، أكدت الهيئة الدولية لدعم حقوق الشعب الفلسطيني "حشد" أن العقوبات الجماعية التي تفرضها السلطة ضد فئات ضعيفة في المجتمع كالفقراء والأسرى والموظفين عبر قطع رواتبهم ومنعهم من المخصصات المالية قد حولت حياة المواطنين الي جحيم يقترب إلى مستوى الكارثة الإنسانية.

 

 وأشار رئيس الهيئة صلاح عبد العاطي الى عدم دستورية ومشروعية العقوبات الجماعية كونها مخالفة واضحة للقوانين الفلسطينية، وتشكل جرائم تستوجب المساءلة والمحاسبة بنظر القانون الأساسي الفلسطيني وجملة المواثيق الدولية وقواعد القانون الدولي.

 

وطالب رئيس السلطة محمود عباس وحكومة محمد اشتية بالتراجع الفوري عن هذا القرارات وإلغاء كافة أشكال العقوبات الجماعية، ووقف اتخاذ أية خطوات جديدة، والعمل على تحييد الموظفين والمواطنين والقطاعات الخدمية عن أي صراع أو نزاع سياسي أو إداري.

 

فشل حكومي

وكان استطلاع للرأي، أظهر أن غالبية المستطلعة آراؤهم يعتقدون ان الإجراءات التي أعلنتها حكومة محمد اشتية مؤخرا لمواجهة ارتفاع أسعار السلع الأساسية ليس لها أثر ملموس.

 

وجاء الاستطلاع الذي أجرته شبكة وطن الإعلامية، من خلال طرح سؤال على الجمهور حول رأيه في الإجراءات التي أعلنتها الحكومة مؤخرا لمواجهة ارتفاع أسعار السلع الأساسية.

 

وقال 74 % من المستطلعة آراؤهم أن ان الإجراءات التي أعلنتها الحكومة مؤخرا لمواجهة ارتفاع أسعار السلع الأساسية ليس لها أثر ذات ملموس، بينما رأى 13 % ان تلك الاجراءات مؤقتة ومحدودة الأثر.

مواضيع ذات صلة