11:07 am 14 مايو 2022

الأخبار انتهاكات السلطة

صورة.. شيرين أبو عاقلة توجه رسالة إلى أجهزة السلطة

صورة.. شيرين أبو عاقلة توجه رسالة إلى أجهزة السلطة

الضفة الغربية- الشاهد| وجهت الصحفية المغدورة شيرين أبو عاقلة والتي اغتالتها قواتُ الاحتلال في جنين قبل أيامٍ، رسالة إلى السلطة وأجهزتها الأمنية عقب اغتيال نزار بنات بقولــها "لم يكسرنا الاحتلال.. فلا تفعلوا أنتم".

 

ونشرت شيرين أبو عاقلة الرسالة عبر صفحتها في فيس بوك في السادس والعشرين من يونيو/ حزيران عام 2021، في دلالةٍ على سخطها على حالة القمع والإرهاب الذي مارسته السلطة وأجهزتها الأمنية إزاء المتظاهرين الذين خرجوا تنديدًا بالجريمةِ البشعة.

ولقي المنشورُ تفاعلًا واسعًا حيث عبّر المتفاعلون عن إدانتهم للجريمة النّكراء كما نددوا بسياسات السلطة القمعية، في الوقت الذي استهدفت فيه أجهزة السلطة كل معارض مؤيد لعدالة قضية نزار بنات حيث واجهتهم بالضرب والسجل ولم تفرق بين طفلٍ وامرأة وعجوزٍ.

 

ورأى النشطاء أن مهما حاولت السلطة من قتلٍ واعتقالٍ وقمعٍ إزاء حرية الرأي فإنها ستعجز عن مواجهةِ الأحرارِ، واصفين السلطة بالعار وسلطة العتلات والبناشر.  

شيرين وتواطؤ السلطة 

وقال الناشط ضد الاستيطان عيسى عمرو إن السلطة من الممكن أن تبيع قضية اغتيال الاحتلالِ للصحفية شيرين أبو عاقلة مقابلة عشر بطاقاتِ "في آي بي" و"بي أم سي".

 

وتوجّه بالنصيحة لعائلة المغدورة "شيرين أبو عاقلة" باستئجار مؤسسة تحقيق دولية مستقلة، فورًا للتحقيق في ارتقاء شيرين.

 

وقال إن السلطة لها سابقات فاشلة في إداراتها لـ "تقرير جولدستون" ومحكمة الجنايات والفيفا.

 

من جانبه قال الناشط محمد القيق " لحظة... شيرين تُذكّركم بالبيانات الساخنة التي تلتها على الهواء وضيوفا أقسموا لها وللشعب أن يحاكموا الاحتلال دوليا"

 

وأضاف موجهًا حديثه للسلطة " وَعَدتُم بنقل ملفات جرائم إحراق محمد أبو خضير وعائلة دوابشة والحرب على غزة واحتجاز جثامين الشهـداء للمحاكم الدولية."

 

وأتبع "القيق" حديثه " سَئِمَتْ كما نحن جميعا من خلو طاولة المحكمة الدولية من أي ملف للفلسطينيين، حتى تقرير "جولدستون" تم سحبه! رحلت شيرين والزملاء ما زالوا يتلون بيانات ساخنة عن أن ملفها سينقل للجنائية الدولية... والساعة تدق"

 

 

كلمات مفتاحية: #شيرين أبو عاقلة #الاحتلال #السلطة

رابط مختصر

مواضيع ذات صلة