12:23 pm 15 مايو 2022

أهم الأخبار الأخبار

الأطر الصحفية تستهجن استثناء عباس لصحفييَّن من التكريم لتغطيتهم إعدام شيرين أبو عاقلة

الأطر الصحفية تستهجن استثناء عباس لصحفييَّن من التكريم لتغطيتهم إعدام شيرين أبو عاقلة

رام الله – الشاهد| أعربت الأطر والمؤسسات الصحفية الفلسطينية، عن استهجانها لسلوك رئيس السلطة محمود عباس، باستثناء الصحفيين مجاهد السعدي ومجدي بنورة من التكريم أسوة بزملائهما الذين نجوا من عدوان الاحتلال الذي طال الشهيدة الصحفية شيرين أبو عاقلة في جنين.

 

وطالبت أكدت الأطر والمؤسسات في بيان صحفي، اليوم الأحد، السلطة بالإسراع في اتخاذ الإجراءات الكفيلة بتقديم جنود الاحتلال المتورطين في جريمة اغتيال الصحفية "أبو عاقلة" للعدالة، عبر التوجه لمحكمة الجنايات الدولية لمنع إفلاتهم من العقاب.

 

كما وجهت التحية الى الصحفي الشجاع مجاهد السعدي نظراً لدوره المهني والإعلامي والوطني في نقل الحقيقة والمعاناة في مخيم جنين الصامد، وكشف جرائم الاحتلال، إضافة للمصور الشجاع مجدي بنورة، الذي وثّق جريمة إعدام الصحفية أبو عاقلة.

 

وأثارت حادثة استثناء عباس للصحفيين مجاهد السعدي مراسل قناة فلسطين اليوم، استهجان الصحفيين والنشطاء، حيث نددوا بتجاهل عباس لتكريم السعدي وبنورة أسوةً بزملائه وبعنصرية السلطة وإقصائها لمعارضي سياساتها.

 

السلطة تقمع الصحافة

ولم تكن السلطة وأجهزتها الأمنية بعيدة عن الاحتلال في عنجهيتها وقمعها للعمل الصحفي المعارض لسياساتها التي لاقت سخطًا كبيرًا من الشعب الفلسطيني، في محاولةٍ منها للتفرد بالإعلام وتزييف الحقائق.

 

وتستمر أجهزةُ السلطة بملاحقة ومحاكمة الصحفيين الفلسطينيين على خلفية عملهم الإعلامي، من أجل طمس الحقيقة ومنعهم من القيامِ بواجبهم الأخلاقي المهني والذي كفله القانون، بدلًا من دعمهم في عملهم الصحفي في ظل اعتداءات الاحتلال الإسرائيلي.

 

وتعتقل السلطة وتلاحق عددًا من النشطاء على تهمة "الذم الواقع على السلطة" في محاولةٍ منها لمنع أي صحفي من الاعتراض على سياساتها التي لاقت سخطًا وغضبًا كبيرين في أوساط المواطنين بالضفة.