18:50 pm 16 مايو 2022

الأخبار انتهاكات السلطة

ردًا على إفراج السلطة عن القتلة.. عائلة بنات تدعو لمؤتمر صحفي

ردًا على  إفراج السلطة عن القتلة.. عائلة بنات تدعو لمؤتمر صحفي

الضفة الغربية- الشاهد| دعت عائلة المغدور نزار بنات والذي قُتل على يد أجهزة السلطة لحضور مؤتمر صحفي للإعلان عن إجراءات جديدةٍ بعد الممارسات الأخيرة وذلك بعد ظهر الأربعاء.

 

وضربت السلطة جميع القوانين والقرارات بشأن قضية نزار بنات بعرض الحائط، وأفرجت عن المتهمين بقضية اغتياله قبيل عيد الفطر الماضي، دون مراعاة لحالة الغليان التي تعيشها عائلة نزار بنات.

 

وفي الوقت الذي ينتظر فيه الشعب الفلسطيني وعائلة بنات العدالة الكاملة للمغدور، تتملص السلطة وتمعن في ظلم عائلته، في دلالةٍ واضحة على غياب القانون وسطوة المتنفذين في السلطة على حساب العدالة.

عباس من أصدر القرار

ووجّه وديع بنات رسالة لوزير العدل ورئيس النيابة في حكومة اشتيه، بأنه إن كانا يمتلكا ذرة كرامة وشرف مهني فعليهما الاستقالة.

 

 وأكد أنه ثبت بالدليلي القاطع أن أمر القتل صدر من محمود عباس شخصيًا.

وقال " إلى الشعب الفلسطيني لقد تم إخراج قتلة نزار الأربعة عشر من السجن ويرفضون العودة للسجن ونحن نفذنا أوامر رئيس السلطة محمود عباس".

 

فساد قضاء السلطة

وأكد غسان بنات شقيق الناشط السياسي المغدور نزار بنات أن الإفراج عن المتورطين في جريمة قتل نزار يكشف فساد قضاء السلطة، مشددا على أن ما حدث مع نزار هو اغتيال سياسي.

 

وأشار الى أن السلطة القضائية تحولت إلى أداة للسلطة التنفيذية في الضفة، بدليل أن القاضي لا يستطيع الحكم على المتهمين، مضيفا: "كل الخيارات مفتوحة أمامنا في ظل ما يجري بقضية اغتيال نزار، ولن نكون أداة من أدوات المحكمة وجزءا من هذه المسرحية".

 

وطالب المجتمع الدولي بمراقبة تصرفات السلطة، مؤكدا على أن لنزار أم وعائلة وليس من حق السلطة الإفراج عن المتورطين بقتل نزار بحجة أن لديهم عائلة.

 

 

كلمات مفتاحية: #حكومة اشتيه #العدالة #نزار بنات #السلطة

رابط مختصر