07:29 am 17 مايو 2022

الصوت العالي

كتب راسم عبيدات.. فلتان الخليل مجنّد لأكثر من جهة

كتب راسم عبيدات.. فلتان الخليل مجنّد لأكثر من جهة

الضفة الغربية- الشاهد| كتب المحلل السياسي راسم عبيدات..  عندما تشاهد ما يجري في الخليل من اعمال يندى لها الجبين بلطجة وزعرنة وسلاح مشبوه وطخيخة عشائر وقبائل  وأعراس وجنازات..وقتل وسفك دماء  تحت ذرائع ومبررات الثارات والعصبية القبلية  في وقت ما تكون فيه الخليل احوج إلى إرساء دعائم وركائز السلم الأهلي.

 

الخليل هي العاصمة الإقتصادية للشعب الفلسطيني..وهي اكبر محافظات الوطن..فعندما تتعمق جراح مدينة الخليل،بسبب فئات ضالة  مجندة لأكثر من جهة واكثر من دور،فهذا يتطلب من كل قوى وعقلاء الخليل تجريد تلك الفئات والعناصر من حواصنها العشائرية  وغير العشائرية .

 

ورفع الغطاء عنها  من الجميع..فنحن ندرك بأن ما يجري في الخليل،ليس بالعفوي،ونعلم بأن من وضعوا ورسمو الخطط والسيناريوهات لمرحلة ما بعد رحيل الرئيس عباس،عمليتا " كسوف الشمس" و" صراع العروش"  اصابعهم وادواتهم ليست بالبعيدة عن ما يحدث في الخليل ....

 

يا خليل الرحمن  ويا اهل العزة والنخوة والشهامة ...حملة التوابيت  في القدس ودماء شه داء جنين والقدس  تستصرخكم  ان اوقفوا هذا العبث ..أوقفوا هذا القتل المجاني...أوقفوا  هذا التدمير الذاتي.

 

من يشاهد ويتابع ما يجري في القدس  من اشتباك شعبي متواصل مع  محتل يشن حرب شاملة على المقدسيين،حيث دخل الإحتلال وجيشه وشرطته،في حالة من " التوحش" و" التغول" غير المسبوقين،في مرحلة يعيش فيها حالة من القلق والإرباك والخوف على مستقبله الوجودي..

 

قمع وتنكيل وضرب وتكسير ورائحة بارود في كل مكان،وصوت رصاص مطاطي وقنابل دخانية وصوتيه وغازية ورش بالمياه العادمة  ....اقتحامات للمشافي والمقابر وعدوان على سيارات الإسعاف وحملة النعوش والمشيعيين...

 

وفي المقابل مقدسيون كسروا حاجز الخوف وأصبحوا اكثر جرأة وشجاعة في مواجهة قوات الإحتلال من نقطة الصفر ....ورسالتهم واضحة لن نسمح لك بفرض سيادتك على مدينتنا،وتوابيتنا لن تسقط  وراياتنا واعلامنا ستبقى خفاقة في سماء القدس ،ومقدساتنا من اقصاها الى قيامتها ليست للعبث وحاذر ان تلعب بالنار ..

 

هم شبان تمرسوا وتصلبوا في ميدان المواجهات ومقارعة المحتل،راهنوا على قصر ذاكرتهم والنسيان بعد موت كبارهم،ولكنهم خرجوا من تحت الرماد كطائر الفنيق أكثر صلابة وشجاعة وجرأة ...عندما تصل الأمور بالمحتل الى اعتقال حملة النعوش والتوابيت واقتحام المشافي والمقابر والإعتداء على الصحفيين والمسعفين،فاعلم بأن المحتل تتعمق أزمته.

 

صور ومناظر فيها الكثير من الألم والحزن والصدمة،ولكنها بالمقابل تكشف عن اصالة معدن اهل القدس،أهل القدس ،أهل عزة وكرامة ونخوة ومواقف رجولية ،ليس من السهل اخضاعهم....