08:45 am 17 مايو 2022

تقارير خاصة انتهاكات السلطة

بالصور.. قادة الشبيبة ببيرزيت.. عربدة بسلاح وعصا أجهزة السلطة

بالصور.. قادة الشبيبة ببيرزيت.. عربدة  بسلاح وعصا أجهزة السلطة

الضفة الغربية- الشاهد| من العربدةِ إلى رفعِ السّلاح تهديدًا وزعرنةً إلى المُشاركة في قمع المواطنين بسلاحِ ورعاية أجهزة السلطة الأمنية، هذا حالُ قيادة الشبيبة ومنسقيها في جامعة بيرزيت.

 

واستعرض مسلحو الشبيبة عضلاتهم أمام طلبة جامعة بيرزيت برفع السّلاح في رسالةِ تهديدٍ من جانب، ومن جانب آخر استعطاف أصوات الطلبة بإيهامهم للطلبة أنّهم يحملون فكر المقاومة، في الوقتِ الذي تخلى قادتهم عنه، وتهافتوا نحو لقاءات العدو وتصعيد التنسيق الأمني.

 

ويظهر في الصورةِ  رباح خليل وهو أحد منسقي الشبيبة في بيرزيت أثناء إطلاقه النار خلال انتخابات جامعة بيرزيت الماضية.

وادعت الشبيبة خلال الدعاية الانتخابية أنّ ليس علاقة بالتنسيق الأمني مع الاحتلال، حيث تبرأت كذبًا منه، لكنّ الصورة التالية تبين كذبهم وضلالهم وانغماسهم الكامل تحت أجندة أجهزة السلطة التي تمارس القمع والتنكيل بالنشطاء والمعارضين.

 

وتظهر الصورة سيف السوداني، وهو أحد قادة الشبيبة بقمع وبضرب المتظاهرين خلال تظاهرةٍ غاضبة خرجت تنديدًا باغتيال المعارض السياسي نزار بنات.

السلطة والشبيبة.. قائمة الفضائح

وأعدت الأجهزة الأمنية للسلطة تقريرًا لأبرز فضائحها، والتي تعتقد أن مناظري  الشبيبة سيتناولونها في خطابهم، خلال المناظرة الطلابية ضمن انتخابات مجلس طلبة جامعة بيرزيت.

 

وطالبت أجهزة السلطة كتلة الشبيبة في جامعة بيرزيت بإعداد الردود المناسبة للقضايا المتوقع طرحها خلال المناظرة.

 

وجاء في وثيقة مسربة لفتح في إقليم رام الله والبيرة نشرها حساب انستغرام باسم "مش هيك - بيرزيت": " تبعًا لعمل اللجنة المشتركة بين الإقليم والأجهزة الأمنية بالإشراف على انتخابات مجلس طلبة جامعة بيرزيت ولاحقًا لتقرير العمل الميداني الذي وصلكم بتاريخ 20/ 04/2022".

 

وأضافت  الوثيقة فإننا نرفق إليكم ملخصًا لأهم القضايا التي يمكن أن تقوم عليها دعاية ومناظرة الكتلة والقطب الطلابي"

 

 

 

 

مواضيع ذات صلة