04:59 am 19 مايو 2022

الأخبار

الرجوب: بدنا مساءلة داخلية وبصيرش ندفع ثمن أخطاء السلطة

الرجوب: بدنا مساءلة داخلية وبصيرش ندفع ثمن أخطاء السلطة

الضفة الغربية – الشاهد| علق أمين سر اللجنة المركزية لحركة فتح جبريل الرجوب على الخسارة القاسية التي تعرضت لها الإطار الطلابي لحركته في جامعة بيرزيت يوم أمس بالقول إن "لا يجوز أن تدفع فتح ثمن أخطاء السلطة، وأنه لا بد من نقاش طبيعة العلاقة بين السلطة وفتح".

وأضاف الرجوب في حديث تلفزيوني مساء أمس الأربعاء "إنّه لا بد من استخلاص العبر من نتائج انتخابات جامعات بيرزيت".

وأشار الرجوب إلى أن بعض كوادر حركة فتح قد يكون لديهم غضب وإحباط بسبب النتيجة، وهذا حقّهم، ولفت إلى أنهم في اللجنة المركزية سيجرون مراجعة ودراسة، وسيكون هناك استخلاص للعبر، ولكن ليس على حساب الخيار الديمقراطي.

هزيمة مدوية

وأظهرت النتائج النهائية لانتخابات مجلس طلبة بيرزيت هزيمة مدوية لكتلة فتح وفوز كتلة الوفاء الإسلامية بانتخابات جامعة بيرزيت.

وحصلت الكتلة الإسلامية "كتلة الوفاء الإسلامية" على 28 مقعدًا فيما حصلت الشبيبة على 18 مقعدًا و5 مقاعد للقطب الطلابي التابع للجبهة الشعبية.

المناظرة والضربة القاضية

وشاركت الكتلة الإسلامية في بيرزيت، أمس الثلاثاء، بالمناظرة الانتخابية، حيث هيمنت على الأجواء التي واكبت المناظرة، بينما حلت هزيمة ساحقة بممثل الشبيبة الفتحاوية بعد أن وقع في عثرات وأخطاء كثيرة، فضلا عن ضعف حجته وضحالة معلوماته السياسية والجغرافية.

وكان لافتا أن جميع الكتل الطلابية المنافسة للشبيبة قد أجمعت على شن الهجمات المتوالية خلال فقرات المناظرة، وكانت تتعالى الهتافات المستهجنة بين الحضور كلما أمسك ممثل الشبيبة بالميكروفون للحديث أمام الحشود.

وحضرت قضايا كبيرة وكثيرة خلال المناظرة، حيث فشل ممثل الشبيبة في الدفاع عنها، ومنها فضائح تورطت فيها السلطة كاغتيال الناشط نزار بنات، وملاحقة طلاب الجامعة ذاتهم واعتقالهم وتغييبهم في سجون السلطة.

كما عجز ممثل الشبيبة عن الدفاع عن مواقف رئيس السلطة محمود عباس التي هاجم فيها المقاومة وصواريخها، وتغنى في المقابل بحياته التي يعيشها تحت البساطير الإسرائيلية على حد قوله في إحدى اللقاءات، فضلا عن تأكيده المتكرر على ان دول الاحتلال وجدت لتبقى وأنه يريد رفاهية الشباب الإسرائيلي.