09:07 am 19 مايو 2022

الأخبار

استقالة أمين سر فتح في رام الله موفق سحويل بعد الهزيمة في بيرزيت

استقالة أمين سر فتح في رام الله موفق سحويل بعد الهزيمة في بيرزيت

خاص الشاهد| قدم موفق سحويل أمين سر حركة فتح في اقليم رام الله والبيرة استقالته صباح اليوم الخميس، كمقدمة لاستقالة باقي أعضاء الإقليم إثر خسارة فتح وتراجعها الكبير في انتخابات مجلس الطلبة بجامعة بيرزيت.

مصادر خاصة أكدت أن سحويل قدم استقالته وعضويته من لجنة اقليم رام الله والبيرة كـ"قرار نهائي لا رجعة عنه"، وطالب بتشكيل لجنة تحقيق في مجريات ما حدث لأن الحركة امتلأت بــ"المرتزقة والدخلاء".

المصادر أكدت أن حجم الفارق الكبير بين الأصوات بين فتح وحماس سببه أن هناك أصوات كثيرة من كوادر  فتح ذهبت للكتلة بقرار هدفه إسقاط فتح لتصفية حسابات معينة.

وأظهرت رسالة قام بإرسالها سحويل لكوادر فتح في رام الله وحصل "الشاهد" على نسخة منها قال فيها: "أتحمل المسؤولية الكاملة وأدعو الحركة لتشكيل لجنة تحقيق لأن لدي الكثير الكثير ما سأقوله فوالله إن الحركة قد امتلأت بالدخلاء والمرتزقة وكبار ضباط في المؤسسة الأمنية وكبار الموظفين في السلطة أبناؤهم وبناتهم يعملون كوادر في الكتلة الإسلامية".

وأضاف: "إنني بانتظار استدعائي للمثول أمام لجنة تحقيق وأتمنى أن لا أجد أحداً في اللجنة له بنت أو ولد في الجامعة"، منوها ًإلى أن قراره نهائي بالاستقالة ولا رجعة عنه.

هزيمة مدوية لفتح

وأظهرت النتائج النهائية لانتخابات مجلس طلبة بيرزيت هزيمة مدوية لكتلة فتح وفوز كتلة الوفاء الإسلامية بانتخابات جامعة بيرزيت.

وحصلت الكتلة الإسلامية "كتلة الوفاء الإسلامية" على 28 مقعدًا فيما حصلت الشبيبة على 18 مقعدًا و5 مقاعد للقطب الطلابي التابع للجبهة الشعبية.

غضب على قيادة فتح

وصب كوادر حركة فتح جام غضبهم على قيادة الحركة وأعضاء اللجنة المركزية والمجلس الثوري بعد الهزيمة المدوية التي تجرعتها الشبيبة الفتحاوية في انتخابات جامعة بيرزيت.

وحمل الكوادر أعضاء اللجنة المركزية وقيادة فتح المسؤولية عن تلك الهزيمة، معتبرين أن ما جرى هو نتيجة الفجوة الكبيرة بين قيادة فتح وقواعدها التنظيمية، وحالات الترهل والضعف التي تعاني منها الحركة بسبب القرارات الحركية.

كرزاي فلسطين

اعتبر ياسر جاد الله القيادي الفتحاوي ومدير الدائرة السياسية السابق في مكتب رئيس السلطة وزعيم حركة فتح محمود عباس أن خسارة الشبيبة الفتحاوية لانتخابات جامعة بيرزيت هي بسبب عباس وسياساته في إدارة الحركة.

وقال جاد الله في منشور له فجر اليوم الخميس: "حماس فازت عشان عباس الزنديق حول حركه فتح من حركه وطنيه الى حركه عميله للاحتلال ما حدث الان خطر كبير على حركه فتح وانا جزء من هذه الحركه العملاقه لذا استوجب الخلاص من محمود عباس بأي طريقه اذا مش ربانيه خليها تكون على يد بطل من ابناء الشبيبة الذين دافعوا ثمنا لسياسيه ابن الحرام كرازي فلسطين اي طالب حتى لو فتحاوي مش راح ينتخب فتح الي فيها حسين الشيخ و ماجد فرج و المنظومة الفاسده بكاملها".

وأضاف: "على قياده المعارضه اذا كانت حريصه على حركه فتح ان تتحرك فورا و بالقوه و الدم للاخلاص من كرازي فلسطين .. الموت لكرزاي فلسطين".

مواضيع ذات صلة