07:18 am 16 يناير 2019

الأخبار

أجهزة السلطة تهدد ممثل في الحراك بالقتل!

أجهزة السلطة تهدد ممثل في الحراك بالقتل!

يبدو أن الازدياد الملحوظ في اعداد المتظاهرين ضد قانون الاجتماعي أقضت مضاجع السلطة، خاصة بعد حملات الاعتقال وقمع المسيرات، وهي الآن تتخذ أسلوبا جديداً يمثل حقيقة الدولة البوليسية.


فعلى هذا المسار أكد محمد زغير، أحد ممثلي الحراك الرافض لقانون الضمان الاجتماعي، مساء أمس الثلاثاء، على تعرضه لتهديدات بالقتل على خلفية نشاطه في الحراك.


وقال، "تهديدات بالقتل تصلني بالجملة.. أنا أحمل الحكومة المسؤولية الكاملة على حياتي"، مشيراً إلى أنه وأفراد من عائلته تلقوا اتصالات عدة من مجهولين تضمنت تهديدات صريحة بالقتل على خلفية نشاطه.


من جانبه، استنكر الحراك العمالي الفلسطيني لإسقاط الضمان الاجتماعي، "التهديدات التي تصل الى عضو اللجنة التنسيقية في الحراك والمتحدث باسم الحراك محمد الزغير". مشيراً في بيان مقتضب نشر على صفحته في فيسبوك، أن زغير وجهت له تهديدات بالقتل إذا لم يتراجع عن نشاطه ضد قانون الضمان. 


وقال الحراك، "رسالتنا واضحة ، مستمرون في عملنا وتحركاتنا بطرق قانونية، ولن تثنينا تهديداتهم عن مواصلة المشوار"، محملاً الحكومة الفلسطينية، "المسؤولية الكاملة عن حياته، ونطالبهم بحماية الحراك بشكل كامل".