08:18 am 9 يونيو 2022

تقارير خاصة انتهاكات السلطة

بالأسماء والصور: شبيحة السلطة وفتح الذين اعتدوا على طلبة النجاح

بالأسماء والصور: شبيحة السلطة وفتح الذين اعتدوا على طلبة النجاح

الضفة الغربية – الشاهد| تداول عدد من النشطاء والمواطنين أسماءً وصوراً لعدد من شبيحة أجهزة السلطة وأمن جامعة النجاح وكذلك لبعض عناصر الشبيبة الفتحاوية الذين اعتدوا بصورة وحشية على مجموعة من طلبة الجامعة.

ومن بين الأسماء التي تم تناقلها على منصات التواصل الاجتماعي، عدد من عناصر جهاز الأمن الوقائي في نابلس، والذين شاركوا في الاعتداء وهم يرتدون ملابس مدنية.

 ووصف عدد من الطلبة الذين شاركوا في الاعتصام ما جرى بأنه اعتداء وحشي وغير قانوني، ومخالف لأبسط متطلبات الحياة الجامعية الآمنة، ونددوا بممارسات القمع والاعتداءات التي تكررت وأصبحت نهجاً راسخاً في جامعة النجاح.

قائمة العــــار

  • سامي قادوس - عنصر جهاز الأمن الوقائي

  • فريد عبد العزيز – عنصر في أمن الجامعة

  • عدي البوريني – شبيح من الشبيبة الفتحاوية

  • توفيق عمران – عنصر في أمن الجامعة

  • ليث عواد – شبيح ومنسق الشبيبة الفتحاوية في كلية الفنون – اعتداء على طالبة وحطم هاتفها الشخصي

  • ناهد منصور ابن مدير الأمن في جامعة النجاح وعاصم منصور ابن أخيه

  • محمد جمعة – شبيح من الشبيبة الفتحاوية

  • محمد شعبي – شبيح من الشبيبة الفتحاوية

بيان هزيل

هذا ونشرت إدارة جامعة النّجاح بيانًا هزيلًا عبر صفحتها "فيس بوك" تعقيبًا على ما حدث بالقرب من أسوار الجامعة، في الوقت ذاته منعت النشطاء من التعليقِ على المنشور.

وخشيت إدارة جامعة النّجاح أن تتلقى الانتقادات الواسعة عقب نشرها البيان، الأمر الذي لم يمنع النشطاء من التعليق عبر صفحاتهم.

وجاء البيانُ معلنًا فصل 10 أفراد من الطلبة والموظفين، ولم تقم بذكر هوية المعتدين على الرغم من أنه باتوا معروفين للجميع، ويعني ذلك أن جامعة النّجاح تواطأت وبشدّة مع المعتدين من الأجهزة الأمنية والشبيبة الفتحاوية.

حملة لمقاطعة الجامعة

ودشن أهالي الضفة الغربية حملة إلكترونية دعوا فيها أولياء الأمور من لديهم طلبة يقدمون امتحان الثانوية العامة ويستعدون لدخول الجامعات بعدم تسجيل أبنائهم في جامعة النجاح الوطنية بنابلس.

وجاءت تلك الحملة بعد ساعات قليلة الاعتداء الوحشي الذي قام به العشرات من عناصر أجهزة السلطة وشبيحة الشبيبة الفتحاوية.

مواضيع ذات صلة