05:58 am 11 يونيو 2022

الصوت العالي

كتب الصحفي ثائر فاخوري.. أجهزة السلطة هي سبب حالة الفلتان الأمني

كتب الصحفي ثائر فاخوري.. أجهزة السلطة هي سبب حالة الفلتان الأمني

الضفة الغربية- الشاهد| كتب الصحفي ثائر فاخوري.. الشرطة هي سبب حالة الفلتان.. ما حدث معي قبل قليل... كنت في مكتبي في شركة سبيس ميديا للإعلام وحدث في المنطقة شجار عائلي بين عائلتين وكانت البداية بالصراخ والسب ووو... الخ

 

زميلي محمد الأطرش شعر بأن الأمر قد يتطور اتصل على الشرطة وأبلغهم بالمشكلة وبعد 12 دقيقة حضرت سيارتين للأجهزة الأمنية وكانت المشكلة قد انتهت بالظاهر ولكن بعد ذهاب الشرطة والتي لم تأخذ أي اجراء أو تحقق في موضوع الشجار وتطويقه ذهبوا وكأن شيئ لم يكن.

 

 وبعد ذهابهم تجدد الشجار وبدأ الطرفين بإلقاء الحجارة على بعضهم البعض وحدث إصابات عديدة وحاولت الاتصال مراراً وتكراراً على الشرطة وتفاجأت بتداخل الخطوط تارة ترد على هاتفي الإطفائية وتارة أخرى المستشفى مع أنني اتصل على رقم الشرطة والمعروف للجميع وحين فقدت الأمل اتصلت بصديقي المقدم بشير النتشة وأبلغته بالمشكلة وعلى الفور أرسل دوريات الشرطة للمكان.

 

 ولكن في الوقت ذاته تم تكسير بعض السيارات في المنطقة لأشخاص لا ذنب لهم وأنا شخصياً أعرف الشخص الذي ألقى على سيارتي الحجارة ربما بدون قصد ولكن أعرف من أي عائلة هو ...

ذهبت للشبان اللذين كانوا يلقون الحجارة والذي رأيتهم لحظة ضرب سيارتي وقلت لهم السيارة تضررت بفعلكم فوجدتهم مشحونين وقالو "احكي معنا بعد الطوشة" ...

 

عند وصول الأجهزة الأمنية ذهبت لهم وشرحت لهم ما حدث وقال لي الضابط المسؤول عليك بالذهاب لشرطة الحرس وابلاغهم عن الموضوع وخذ سيارتك معك للمعاينة واي شيئ يحتاجه مركز شرطة الحرس فقط عليهم الاتصال بالعمليات ونحن لدينا أسماء العلائلات ونحن متواجدون لحين انهاء المشكلة.

 

 فقمت بالذهاب لمركز شرطة الحرس وعند دخولي للمركز بدأت اشرح ما حصل للضابط المسؤول فقال لي هل تعرف أسمائهم فقلت له أعرف إسم عائلتهم وهم يسكنون بجانب مكتبي والشرطة الآن في منزلهم.

 

 فقالي لي بالحرف الواحد "تقعدش تتنطنطلي  يا بتجيبلي اسماء يا ما تيجي" فقلت به بانفعال انت شرطة وأنا مواطن وأنا جئت لتقديم شكوى فقال لي "اضلش تتنطنط" فجاء شرطي فقال لي "اسمع انت قاعد بتحكي مع رتبة احترم الرتبة الي بتحكي معها" فقلت له حقكم علي وبديش اقدم شكوى...

 

بالفعل لم أقدم شكوى لأنهم هم أصلاً لا يريدون أن أقدم شكوى..

 

الخلاصة : عندما جائت الشرطة في المرة الأولى كان عليهم التحقيق في المشكلة والتأكد من انتهائها قبل الذهاب ولو كان ذلك لما حصل إصابات واضرار في ممتلكات المواطنين.

 

اصبحت لدي قناعة تامة بأن الشرطة في الخليل لا تريد ان تنهي حالات الفلتان ولا تريد أخذ الشكاوى من المواطنين يعني باختصار بدهم الناس يدقو ببعض..... الشرطة هي السبب