05:54 am 14 يونيو 2022

تقارير خاصة فساد

فيديو.. نجاة أبو بكر توجه رسالةً للفاسدين في السلطة الفلسطينية

فيديو.. نجاة أبو بكر توجه رسالةً للفاسدين في السلطة الفلسطينية

الضفة الغربية – الشاهد| وجهت النائب في المجلس التشريعي نجاة أبو بكر رسالةً إلى الفاسدين في السلطة الفلسطينية واعتبرتهم أدوات لبقاء الاحتلال على أرض فلسطين.

وقال أبو بكر في تصريحات مصورة ينشرها موقع الشاهد: "الجواسيس والفاسدين أدوات لبقاء الاحتلال"، وتساءلت: "ما الفرق بين الجندي الذي يطلق النار على أبناء الشعب الفلسطيني وبين الذي يسرق الشعب؟".

وأضافت: "الذي يطلق النار أعلم أنه عدوي.. أما الفاسد الذي يسرق أموال الشعب فلا أعرف كيف سأقاضيه"، خاتمةً بالقول: "هذه فلسطين أرض الأنبياء لن يدوم فيها ظالم.. لذلك على الذين يسرقون عليهم أنهم يعلموا أنهم سيعيشون لفترة على هذه الأرض ويمضون".

تفشي الفساد

من جانبه، أكد النائب الثاني لرئيس المجلس التشريعي حسن خريشة، أن المجلس هو الجهة التي لها السلطة الأعلى على ملاحقة ومتابعة ملفات الفساد في مؤسسات السلطة كافة، مشدداً على أن قرار حله تم بتخطيط مسبق، فيما بقيت المؤسسات الأخرى في السلطة تخدم صاحب القرار.

واعتبر خريشة أن أخطر أنواع الفساد الذي يضرب السلطة هو الفساد السياسي، إذ تستخدم الطبقة الحاكمة القضية الفلسطينية للقيام ببعض القضايا كالمفاوضات والتنسيق الأمني.

واعتقد أن الحل الأمثل للقضاء على هذا الفساد يتمثل في تفعيل المؤسسات الرسمية وخاصةً المجلس التشريعي باعتباره المؤسسة الرقابية الأهم، بالإضافة إلى تفعيل القضاء وجعله قادراً على جلب الحقوق لأصحابها بصورة سريعة.

وأشار إلى أن تلك تطبيق تلك الخطوات لا بد أن يسبقه إشراك مؤسسات المجتمع المدني بها، وقبل ذلك كله إجراء انتخابات عامة جديدة تفرز قيادات وشخصيات جديدة تستبدل الشخصيات التي تتواجد في النظام السياسي منذ عام 1995، وخبرها الشعب جيداً.

سلطة فاسدة

أما القيادي في حركة فتح حسام خضر فأكد أن السلطة لا يمكن لها أن تكون جادة في يوم من الأيام بمكافحة ومحاربة الفساد لأنها جزء منه أصلاً.

وقال: "الفساد في التوظيف والتعيينات والصرف والترقيات.. كل شي في هذه السلطة من اليوم الأول لإنشائها تدار هكذا، فالعصابة هي التي تحكم ومغلقة على نفسها وتتقاسم الأدوار وتوزع الثروة ولم يتبقى منها سوى الراتب الذي يتم التحكم فيه من بيت إيل أو تل أبيب".

وأضاف: "أنا كنت في أحد سجون الاحتلال، وكنت موجهاً عاماً، وقمنا بالتحقيق مع أحد الأشخاص داخل السجن والآن يشغل موقعاً حساساً في أحد أجهزة السلطة الأمنية.. وتحدثني كيف ستقضي السلطة على الفساد!".

مواضيع ذات صلة