14:50 pm 15 يونيو 2022

الأخبار انتهاكات السلطة

شرطة قلقيلية تعتدي على بسطات المواطنين وتلقي محتوياتها في القمامة

شرطة  قلقيلية تعتدي على بسطات المواطنين وتلقي محتوياتها في القمامة

الضفة الغربية- الشاهد| اعتدت شرطة قلقيلية على بسطاتِ المواطنين في شوارع المدينة، حيث ألقت الشرطة محتويات البسطات على الأرض وبعدها إلى القمامةِ.

 

وقال أحد الباعة الذين تم الاعتداء عليهم، إنه مستاء من الاعتداء الذي تعرض له البائعون الغلابا من الشرطة، والتي ألقت المحتويات على الأرض ومنعتهم من مصدر رزقهم الوحيد.

 

وقال آخر " الأصل إيجاد الحل بدلًا من تكسير العرباتِ وإيذاء الباعة الفقراء"..

 

ولاقت الحادثة سخط النشطاء عبر منصات التواصل، فقال أحد النشطاء " الله ينتقم منكم ول هيك العقاب بتحرقولو رزقو الله يحرق قلوبكم ويقطع ارزاقكم متل ما قطعتو ارزاق الناس"

" ولكم هومي ناقصهم بكفي شافطين مصاريهم وبدكم اتجوعوهم بزياده بكفي يا دوب يطلع مصرفو ويروح اكل لدارو بتعملو في هيك اليهود ارحم منكم والله"

" شو بختلفو عن بلدية اسرائيل سايقينها بحجة المنظر الطبيعي وتعدي عالشارع اصلٱ وجودكم بالبلد أكبر تعدي ع المواطنين بلدية مرتزقة هلسات"

" هذا الي شاطرين في تقطعو ارزاق المساكين حسبي الله ونعم الوكيل فيكم"

 

" طيب شيلوا البسطات ، صادروهن مثلا ، ليش الحرق ، واتلاف البضاعة؟؟!! ليش تتلف مصدر رزقه ؟؟!!"

إفقار وتجويع

وطالبت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين السلطة بوقف سياساتها الاقتصادية التي جعلت من جيوب الفقراء وقوتهم اليومي مصدراً لتعظيم موارد الخزينة الحكومية وتمويل مشاريع أصحاب الثروة ورأس المال على حساب الغالبية الساحقة من الفلسطينيين.

 

وشددت في بيانٍ وفي وقت سابقٍ على أن هذه السياسات باتت تهدد الأمن والسلم المجتمعي والوطني كما الأمان الاقتصادي والغذائي لعموم المواطنين، داعية الى تعزيز صمود شعبنا وحمايته من غول الغلاء والاحتكار والفقر، وذلك عبر خطة إنقاذ وطني تحمي حقوق المواطنين وتكفل صمودهم وتعزز أمنهم الغذائي.

 

 كما أكدت على أهمية إعادة صياغة الموازنات الحكومية، والسياسة الضريبية المتبعة، بما يُحقق إعفاء المواد الغذائية الأساسية ومشتقات الطاقة من الضريبة المضافة، والبحث عن مصادر بديلة لتمويل أي عجز مالي ناتج عن ذلك، وخصوصاً من خلال اعتماد سلم ضريبي تصاعدي يأخذ حصته الكبرى من أرباح الشركات الاحتكارية.

 

كلمات مفتاحية: #قلقيلية #بسطات #اعتداء #حرق

رابط مختصر

مواضيع ذات صلة