11:14 am 16 يونيو 2022

الأخبار انتهاكات السلطة

وقفة احتجاجية أمام مجمع المحاكم رفضاً لاعتقال المحامي أحمد خصيب

وقفة احتجاجية أمام مجمع المحاكم رفضاً لاعتقال المحامي أحمد خصيب

الضفة الغربية – الشاهد| نفذ عدد من المحامين الفلسطينيين وقفة احتجاجية أمام مجمع المحاكم في البيرة ظهر اليوم الخميس، رفضاً لاستمرار أجهزة السلطة في اعتقال زميلهم المحامي أحمد خصيب منذ أيام.

وجاءت الوقفة الاحتجاجية بعد دعوة أطلقها ائتلاف النقابة للجميع لرفض استمرار اعتقال خصيب، على أن يجري اعتصام مركزي يوم الأحد المقبل أمام مجمع المحاكم.

وأشار الائتلاف إلى أن هذه الاحتجاجات تأتي نظرا للتأخير غير المبرر في الإعلان عن موقف مجلس النقابة تجاه ملابسات اعتقال خصيب واتخاذ الخطوات النقابية الكفيلة بالدفاع عن كرامته وحقه في الحرية الشخصية والسلامة البدنية، والتي تمثل كرامة الشعب وحريته التي واجب الدفاع عنها مناط بنقابة المحامين والمحامين على اختلاف انتماءاتهم ومشاربهم الفكرية.

وقال الائتلاف إن عملية اعتقال المحامي المتدرب أحمد خصيب واختطافه من قبل أجهزة السلطة ونقله من مكان توقيفه في رام الله إلى سجن المخابرات في أريحا تندرج ضمن الاعتقال التعسفي.

وأوضح انه في ضوء ما تم روايته من المحامين في أريحا من مشاهدات لآثار تعذيب تعرض له الزميل خصيب، فإن ائتلاف النقابة للجميع يحمل مسؤولية ضمان سلامته للنائب العام وللنيابة العامة الموقوف على ذمتها.

وحمَّل الائتلاف مجلس القضاء الأعلى هذه المسؤولية عما يحري، وطالبه بفتح تحقيق في ملابسات ما تم روايته من شهود عيان عن تعرض خصيب للتعذيب والمعاملة القاسية الحاطة بالكرامة خلافا للمعايير الدولية لحقوق الإنسان.

خداع وكذب

من جانبه، قال المحامي عبد العزيز غزاونة إنّ نقيب المحامين سهيل عاشور مارس الخداع والكذب حول حالةِ زميلهم المحامي المختطف في سجون السلطة أحمد خصيب، حيث طمأن "عاشور" المحامين وأخبرهم بأنّ "الخصيب" لم يتعرض لتعذيب وأنه غير مضرب عن الطعام، فيما أكد التعذيب والشبح كل الدلائل الحقوقية والعائلية.

وقال غزاونة خلال منشورٍ له عبر فيس بوك " الزميل أحمد خصيب تم اعتقاله قبل أسبوع تقريبا على يد الأجهزة الامنية الفلسطينية بعد انتهائه من أداء صلاة الفجر وتم اقتياده إلى مركز توقيف اريحا والتحقيق معه حول موضوع منجرة بيتونيا (هليود فلسطين)..!"

وتابع" بالأمس حاول احد اعضاء مجلس النقابة  وهو الزميل محمد هريني  زيارته في مكان توقيفه والالتقاء به الا انه مُنع من ذلك بدون أي سبب أو مبرر قانوني، وبعد إصرار الهيئة العامة للمحامين ومطالبة مجلس النقابة بالتدخل العاجل والفوري من أجل إنهاء ملفه وطمأنتنا على الوضع الصحي والمعنوي  لزميلنا هناك"

وواصل حيدثــه " قام عطوفة نقيب المحامين الاستاذ سهيل عاشور بزيارة الزميل أحمد والالتقاء به واطلاعنا على وضعه بشكل عام حيث تم افادتنا بان الزميل لم يتعرض للتعذيب وأنه غير مضرب عن الطعام والشراب،، الا اننا تفاجئنا في هذا اليوم واثناء بورود أخبار مؤكدة وحتمية بان الزميل قد تعرض للتعذيب والضرب المبرح وربما الشبح بمكان توقيفه...!  وثبت ذلك من خلال اثار الضرب التي كانت ظاهرة على وجه الزميل اليوم اثناء مثوله امام محكمة اريحا".

مواضيع ذات صلة