16:38 pm 18 يونيو 2022

الأخبار انتهاكات السلطة

الكتل الطلابية في جامعة النجاح: قرار التراجع عن فصل الطلبة غير كافٍ

الكتل الطلابية في جامعة النجاح: قرار التراجع عن فصل الطلبة غير كافٍ

الضفة الغربية – الشاهد| أكدت الكتل الطلابية في جامعة النجاح الوطنية أن قرار العودة عن فصل 10 طلاب يأتي في سياقه الصحيح، إلا أنه غير كاف ويتطلب قرارات جدية وحاسمة ضد كل من شارك في الاعتداء على الطلبة الثلاثاء الماضي في الجامعة.

وقالت الكتل في بيان صادر عنها مساء اليوم السبت: "بناءً على المساعي الإيجابية التي قادها مجموعة من قادة الحركة الطلابية السابقين من أبناء جامعة النجاح الوطنية الحريصين على الجامعة ورفعتها وتقدمها وعلى قاعدة العمل النقابي المشترك بين مختلف الكتل الطلابية في الجامعة وبعد قرار مجلس عمداء الجامعة بإعادة من تم فصلهم والالتزام باتخاذ قرارا منصفة وجادة ضد المعتدين من أمن الجامعة قررنا عودة الدوام الجامعي بدءاً من غد".

وأوضحت الكتل أنها تترقب قرارات لجنة تقصي الحقائق التي يرأسها الدكتور عمار دويك الذي نثق بمهنيته وحياده التام، ونتطلع أن تضع الأمور في سياقها الصحيح وتحاسب كل المعتدين على الطلبة.

تراجع عن قرار الفصل

هذا وتراجعت جامعة النجاح عن قرار فصل 10 من الطلبة (5 منهم من المعتدين ونتمون للشبيبة الفتحاوية و5 من المعتدى عليهم الكتلة الإسلامية)، وذلك جراء الضغوطات التي مارستها المؤسسات الحقوقية والطلابية.

الجامعة التي استبدلت قرار الفصل بالإنذار لكل طالب قالت في بيان لها مساء اليوم السبت: "نؤكد على حرية التعبير والتعددية البناءة التي تكفلها أنظمة الجامعة وقوانينها وتعليماتها، ولضمان بيئة تعليمية آمنة".

وأكد مجلس عمداء جامعة النجاح، على أن لجنة تقصي الحقائق المنبثقة من مجلس أمناء الجامعة ما زالت ملتئمة للخروج بتوصيات حول الأحداث الأخيرة المؤسفة، ومعالجتها.

اعتداءٌ دموي

وكان عدد من طلاب الجامعة أصيبوا، الأسبوع الماضي، إثر اعتداء دموي نفذه أمن الجامعة على وقفة نظمها الحراك الطلابي في الحرم الجامعي.

وذكر شهود عيان أن أربعة طلاب نقلوا إلى المستشفى العربي التخصصي في نابلس، بعد إصابتهم برضوض وجراح في رؤوسهم جراء الاعتداء العنيف من أمن الجامعة.

وطال الاعتداء ممثل الحراك الطلابي صهيب حمد، ونائب رئيس الوزراء السابق الدكتور ناصر الدين الشاعر، الذي تعرض للطرد من الجامعة بعد دفعه وسقوطه أرضاً.

زعران النجاح

هذا وهددت عصابة مسؤول أمن جامعة النجاح طلعت صايل "أبو منصور" لجنة التحقيق في أحداث جامعة النجاح حال المساس به عقب الاعتداءات الإجرامية التي نفذها أمن الجامعة، من خلال فيديو انتشر عبر منصات التواصل.

وذكر مصدر أنّ المسلحين الذين ظهروا في الفيديو باسم كتائب شهداء الأقصى نابلس، ما هم إلا زعران وتجار حشيش وسلاح، ويعملون في أمن جامعة النّجاح، ومنهم من يتقلد وظيفتين الأخرى في أجهزة السلطة.

ويظهر في الصورة التالية المتحدث في فيديو التهديد وهو عاصم صايل وهو ابن أخ مدير أمن الجامعة طلعت صايل أبو منصور، وهو يهدد لجنة التحقيق بالمساس بعمّه عقب قراراته الإجرامية في التعامل مع طلبة جامعة النّجاح والاعتداء عليهم وعلى الأكاديميين مستخدمين أساليبَ وأدواتَ عربدة وزعرنة.

مواضيع ذات صلة