07:49 am 19 يونيو 2022

الأخبار فساد

وزارة الصحّة تغلقُ مختبر برقة الطبي في وجه عشرات المرضى

وزارة الصحّة تغلقُ مختبر برقة الطبي في وجه عشرات المرضى

الضفة الغربية- الشاهد| تفاجأ أهالي قرية برقة بنابلس إغلاق المختبر الطبي الذي يخدم شريحةً واسعةً من المواطنين عقب تغيّب موظفة المختبر وعدم توفير وزارة الصحة بديلًا عنها.

 

وعلى الرغم من أن أهالي برقة هم الذين جهّزوا العيادة والمختبر الطبيين، إلا أن ذلك لم يسعفهم في مواصلة الخدمات الطبية، بتجاهلٍ وتقاعسٍ واضح من وزارة الصحّة، التي تجاهلت توفير بديلٍ في حال تغيب الموظف المسؤول عن المختبر. 

 

وقال الناشط خضير سمرين " الإجازة من حق الموظف ولكن من غير الطبيعي أن يأتي 30 شخصًا أو أكثر من المرضى ويجدوا المختبر مغلقًا.. ألا يوجد عندكم بديل ليومٍ واحد.. "

تطوير وهمي

وزعمت وزير الصحة مي الكلية في الأول من يونيو الحالي ، بأن وزارة الصحة تعكفُ على تنفيذ خطة تطويرٍ شاملة للمستشفيات في الضفة الغربية.

 

وبحسب "الكيلة" فإن الخطة تشمل الاطلاع على واقع العمل ميدانيًا في المستشفيات الحكومية بهدف تنظيم العمل وتطويره.

 

وجاءت تصريحات الكيلة التي أثارت سخرية وغضب النشطاء الذين نددوا بالوضع الصحي الكارثي في المسشتفيات الحكومية،  خلال اجتماعها بالمدراء العامين ورؤساء الوحدات ذات العلاقة في مكتبها بنابلس اليوم الأربعاء.

 

2% نصيب القطاع الصحي

وضمن سياسات السلطة المنصبّة على تعزيز الأجهزة الأمنية من أجل تنفيذ أجندة الاحتلال بحذافيرها، وتولي لها نصيب الأسد من الميزانية، في المقابل يحظى تطوير القطاع الصحي المتهالك على نسبة 2% في حصيلة صادمة للمواطن الفلسطيني.

 

 وسادت حالة من التنديد حول النفقات التطويرية في الموازنة العامة للدلالة على ضعف الاهتمام بتطوير القطاع الصحي من مجمل النفقات التطويرية لعام 2021.

 

مواضيع ذات صلة