10:10 am 20 يونيو 2022

أهم الأخبار الأخبار فساد

مصادر تكشف سبب إقالته: محمد غانم تلاعب بأراض حكومية بالاشتراك مع أمجد غانم

مصادر تكشف سبب إقالته: محمد غانم تلاعب بأراض حكومية بالاشتراك مع أمجد غانم

رام الله – الشاهد| كشفت مصادر مطلعة عن أنه تم تحويل رئيس سلطة الأراضي محمد غانم للتحقيق في تهم تتعلق بالفساد، بينما تمت اقالته من منصبه بقرار من رئيس السلطة محمود عباس.

 

وأوضحت المصادر بأن إقالة غانم وتحويله للتحقيق جاءت عقب ثبوت إدانته بقضية تلاعب في أراضي الدولة بالتنسيق مع أمين عام مجلس الوزراء أمجد غانم.

 

ويأتي هذا القرار رغم أن عباس جدد تكليف غانم بمنصب رئيس سلطة الأراضي قبل شهر فقط، بينما قرر انتداب علاء التميمي قائمًا بأعمال رئيس سلطة الأراضي بدلا من غانم.

 

ويعتبرُ التميمي أحد "عظام الرقبة" والتي تستأثرها السلطة وقيادتها بالوظائف الراقية والرواتب الخيالي، في ظل أزماتٍ متلاحقةٍ يعاني منها الشعب الفلسطيني ولا سيما الأزمة المالية التي ادعت حكومة "اشتيه" أنها تعاني منها، في تناقض واضح لسياساتها في التعيين والترقيات لعظام الرقبة.

 

وعلاء التميمي هو ابن أخت عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير ورئيس دائرة حقوق الإنسان والمجتمع المدني في منطقة ورئيس إدارة جامعة بوليتكنك، ورئيس رابطة الجامعيين أحمد سعيد التميمي منذ 30 عامًا دون انتخاباتٍ.

 

فساد حتى النخاع

وأظهر استطلاع للرأي أجراه المركز الفلسطيني للبحوث السياسية والمسحية برام الله، في منتصف مارس الماضي، أن 84 بالمائة من الجمهور الفلسطيني يعتقدون أن الفساد ينخر في مؤسسات السلطة.

 

النسبة السابقة لم تكن مفاجئ للجمهور الفلسطيني الذي يلمس ذلك الفساد في معاملاته الحكومية اليومية، إذ أيدت ذلك الاستطلاع العديد من المؤسسات المحلية الدولية التي تراقب عمل مؤسسات السلطة الفلسطينية، بما ذلك الائتلاف الفلسطيني من أجل المساءلة والنزاهة (أمان).

 

الفساد لا يقتصر على التجاوزات الإدارية والمالية لبعض الموظفين في مستويات دنيا أو متوسطة بحكومة عضو اللجنة المركزية لحركة فتح محمد اشتية، بل امتد ليطال كبار الموظفين في مؤسسات الحكومة والسلطة بشكل عام، إلا أن غياب المسألة والرقابة فاقم من المشكلة.