17:00 pm 22 يونيو 2022

الأخبار

المكتب الطلابي يدعو لدعم قضية نزار بنات وإدانة القتلة

المكتب الطلابي يدعو لدعم قضية نزار بنات وإدانة القتلة

الضفة الغربية- الشاهد| استنكر المكتب الطلّابي في فلسطين، قرار الإفراج عن قتلة الشهيد نزار بنات، مؤكدًا على ضرورة امتثال المتهمين التام للقانون، والأخذ بنتائج التحقيق رغم عدم القناعة باللجنة، خاصةً مع وجود دلائل وبراهين واضحة تدين القتلة.

 

ودعا في بيانِ له مساء اليوم الأربعاء الفصائل والأحزاب والمؤسسات القانونية بأخذ دورها والوقوف أمام مسؤولياتها بإدانة الإفراج غير القانوني عن المتهمين، والضغط نحو تحقيق العدالة.

 

وطالب المكتب الذي يضمّ جبهات العمل الطلابية في الضفة المحتلة وقطاع غزة، في بيانٍ له اليوم الأربعاء، عقب قرار السلطة بالإفراج عن المتهمين بالقضية، أحرار شعبنا وجمهور الطلبة لتنظيم أوسع دعمٍ شعبيٍ لقضية الشهيد، ولإدانة القتلة.

 

وشدد على أنّ الإفراج عن قتلة الشهيد بنات هو شهادة حقيقية وواضحة على ضعف وهشاشة المنظومة القضائية برمتها، خاصّةً وأنّ المخوّل بالإفراج عنهم هو النائب العام العسكري أو ورقة من هيئة قضاء قوى الأمن.

تنديد

ونددت الهيئة المستقلة لحقوق المواطن  بقرار النائب العام العسكري بمنح إجازة من التوقيف والإفراج عن المتهمين بقتل نزار بنات مؤكدة أنه  ليس له أي أساس في كل القوانين المتعلقة بالمحاكمات ومعاملة النزلاء والموقوفين والمحكومين.

 

ونوهّت الهيئة أن المحكمة العسكرية حتى الآن لم تصدر حكماً في القضية، الأمر الذي يتطلب قبل أي شيء، السعي بجدية إلى تحقيق العدالة الناجزة.

 

وطالبت في بيان لها باحترام استقلال المحكمة والإجراءات القانونية الواجبة، داعية هيئة قضاء قوى الأمن لتسريع إجراءات محاكمة المتهمين وعدم المماطلة فيها للوصول للعدالة الناجزة.

 

 ودعت لتصويب الإجراءات المخالفة للقانون، على ضرورة تحقيق العدالة الناجزة في المحاكمة وفي أسرع وقت بما يضمن المحاكمة العادلة والسريعة للمتهمين وللأطراف كافة، ويضع جميع الحقائق أمام المواطنين.

الإفراج عن القتلة

وعمت حالةٌ من الغضبِ حول كيل السلطة وأجهزتها الأمنية بمكيالين وإفراجها عن الـ14 متهمًا بقتل نزار بنات في الوقت الذي ترفض الإفراج عن عمار بنات.

 

 وكانت المحكمة العسكرية التابعة للسلطة قررت، أمس الثلاثاء، الإفراج بكفالة عن أفراد جهاز الامن الوقائي الأربعة عشر المتورطين في جريمة اغتيال الناشط نزار بنات.

 

وبحسب قرار صادر عن المحكمة، فإنها تذرعت بخطر انتشار وباء كورنا في مكان احتجاز القتلة، فقررت إطلاق سراحهم بشرط تقييد حركتهم، وتعهد جهاز الأمن الوقائي بحضورهم جلسات المحاكمة، وستعقد جلسة محاكمة لهم الأحد المقبل.

مواضيع ذات صلة