15:42 pm 24 يونيو 2022

أهم الأخبار تقارير خاصة فساد

غضب شعبي ضد عباس بعد تبرعه لبنغلاديش وتجاهله لمعاناة المواطنين وفقرهم

غضب شعبي ضد عباس بعد تبرعه لبنغلاديش وتجاهله لمعاناة المواطنين وفقرهم

رام الله – الشاهد| في الوقت الذي تواصل فيه السلطة صراخها المرتفع من الازمة المالية التي تمر بها، والتي أدت الى زيادة الضرائب وتراجع الدخل وتفاقم الغلاء الفاحش الذي ترك آثارا سلبية للغاية، فضلا عن استمرار الخصومات المستمرة على رواتب الموظفين، يخرج رئيس السلطة محمود عباس ليعلن تقديم مساعدات لدولة بنغلاديش بعد أزمة الفيضانات التي ضربتها.

 

المواطنون المتابعون على منصات التواصل الاجتماعي صبوا جام غضبهم على عباس الذي يتجاهل معاناة مواطنيه، ثم يتبرع لدولة بعيدة، رغم الحاجات الملحة للمواطنين لدعمهم، وخاصة الفئات الفقيرة والمهمشة كأصحاب مخصصات الشؤون والعمال والمزارعين.

 

وكتب الناشط ضد الفساد غسان لسعدي، ناقما على قرار عباس، وعلق قائلا: "هاي   قمة  المسخرة  والكوميديا   السوداء، ان  تدعم  بنغلادش    وانت  عاجز  وبطريقه  وقحه   عن  تقديم  الدعم   المخزي  والبسيط  للحالات في الشؤون الاجتماعية".

 

أما المواطن ثائر منصور، فتسائل عن سبب غياب قرارات عباس التي يفترض بانها تدعم الفئات الضعيفة في المجتمع الفلسطيني، وعلق قائلا: "ماذا عن أبناء شعبك !، ماذا عن مخصصات الشؤؤن الاجتماعية !، ماذا عن مخصصات الشهداء والجرحى !، ماذا عن مخصصات المقطوعة رواتبهم بسبب تقارير كيدية !، ماذا عن مستقبل شبابنا الثائر !، ماذا وماذا وماذا سيادة الرئيس !".

وأضاف: "واليوم يحاول بالتظاهر والتباهي أمام الدول بحسن الأخلاق والأداب والمكارم بتقديم المساعدات الإنسانية وهوا يحارب أبناء شعبه العظيم الصابر المرابط بقوت أبناءهم ومحاربتهم بقطع الأرزاق وقطع المخصصات كفى وكفى وكفى سيادة الرئيس".

 

اما المواطنة ماجده ريان، فطالبت عباس بالالتفات لمعاناة المواطنين الذين تضرروا من كورونا والغلاء، وعلقت بقولها: "عنجد طيب المتضررين فى بلدك من الكورونا ومن سوء الوضع وغلاء المعيشه مين يساعدهم فكرك".

 

اما المواطنة دلال سويد، فأعربت عن استغرابها من مساعدة عباس لدولة بعيدة بينما يعاني الفلسطينيون في الشتات من صعوبات كثيرة، وعلقت بقولها: "وللفلسطينيين اللي في سوريا ؟ ما دخلك فيهم ؟ طبعا بنغلادش أحق من شعبك الفلسطينيين".

 

 اما المواطن سعيد امير، فدعا عباس الى الانتباه لمعاناة المواطنين اليومية، وعلق قائلا: "سيدي الرئيس عباس ارسالك مساعدات اغاثية لضحايا فيضانات بنغلاديش شيء جميل، لكن الاجمل ارسال مساعدات اغاثة للغرقانين من ارامل ومطلقات وكبار سن وعجزه الذين حرموا لما يناهز عام من صرف شيكات الشؤون الاجتماعية، فضلاً عن ابناءكم من المقطوعة رواتبهم ...إللي محتاجه البيت محرم على بنقلاديش".

 

أما المواطن محمد عابد، فسخر من منطق عباس في تقييم الاحتياجات والالويات، وعلق قائلا: "المحنك عباس: سنقوم بتقديم مساعدات عاجلة للمتضررين من الفيضانات في بنغلاديش... طلعني من الملة بيوم ها الجمعة ، الهي فيضان يجرفك جرف يا بعيد".

 

 

أما الناشطة فادية البرغوثي، فعبرت عن سخريتها من قرار عباس، وربطته بالفساد الحاصل في أموال الكوارث في الضفة، وعلق بقولها: "طيب لو شاوروا هالشعب الأصيل كان نصحهم بصندوق دعم بنغلادش، وهيك لا الحكومة بتخسر ولا الشعب بيظل شاعر بالتقصير تجاه إخوتنا البنغلاديشيين، اه نسيت بطلت قصة الصناديق تمشي عالشعب".

 

صرف مخصصات الفقراء

وكانت مؤسسة الضمير لحقوق الإنسان السلطة بضرورة صرف مخصصات الشؤون للأسر الفقيرة في مواعديها الثابتة.

https://shahed.cc/news/8671

ودعا الحاضرون في ورشة العمل التي أعدتها المؤسسة، لضرورة الاتفاق على خطط وبرامج تستهدف المستفيدين، والعمل على تطوير استدامتها، وعدم الاعتماد على الإعانات والتبرعات الدولية لصرف مستحقات هذه الفئة الأشد فقراً.

 

وقال الحقوقي محمد البردويل إن تأخّر صرف مخصصات الشؤون الاجتماعية يؤثّر بشكل كبير على الأوضاع المعيشية للأسر الفقيرة، خاصةً وأنه يستفيد منها ما يزيد عن 115 ألف أسرة في الضفة وغزة.

 

واعتبر "البردويل" أن توقف صرف تلك المخصصات مخالف لما التزمت فيه فلسطين من التزامات دولية، ويعتبر إمعانًا في الحصار الإسرائيلي المفروض على قطاع غزة منذ 15 عامًا.

 

 

مجدلاني يستفز الفقراء

و استفز أحمد مجدلاني وزير الشؤون الاجتماعية في حكومة عضو اللجنة المركزية لحركة فتح محمد اشتية،  مستفيدي الشؤون الاجتماعية عبر مطالبتهم بالصبر بشأن مخصصات الشؤون.

 

 وبرر مجدلاني عدم صرف المخصصات بالأزمة المالية التي تعاني منها حكومة اشتية، على الرغم من أن غالبية المبالغ المالية التي تقدم لمستفيدي الشؤون تصل من الاتحاد الأوروبي.

مواضيع ذات صلة