10:12 am 25 يونيو 2022

أهم الأخبار تقارير خاصة انتهاكات السلطة

بعد موقفه من مسلخ أريحا.. فتح تشن حملة تشويه ضد الشيخ عكرمة صبري

بعد موقفه من مسلخ أريحا.. فتح تشن حملة تشويه ضد الشيخ عكرمة صبري

رام الله – الشاهد| بعد تصريحاته القوية تجاه ما يجري من تعذيب وقمع داخل سجون السلطة وخاصة سجن أريحا المعروف باسم المسلخ، انطلق الذباب الالكتروني في حملة لمهاجمة خطيب المسجد الأقصى الشيخ عكرمة صبري، من اجل النيل منه ومن مكانته كرمز إسلامي داخل المدينة المقدسة.

 

وبدأت إشارة الهجوم للذباب الإلكتروني مع تصريح للناطق باسم الأجهزة الأمنية طلال دويكات، الذي اتهم الشيخ صبري بمحاولة توتير الأوضاع عبر الحديث عن معاناة المختطفين في سجون السلطة وما يتعرضون له.

 

في المقابل، انبرت شخصيات وطنية وحقوقية للدفاع عن الشيخ صبري، مؤكدين ان هذ الحملة هي وجه جديد لمحاولات استهداف الشيخ على يد الاحتلال عبر شيطنته والتشكيك في دوره واعتقاله وابعاده عن القدس.

 

وأكد مدير مجموعة محامون من العدالة الحقوقي مهند كراجة، أن الشيخ صبري هاتفه بالأمس، وتحدث له عن تصريح دويكات الذي نفي فيه وجود معتقلين سياسيين، وأشار كراجة الى ان الشيخ اقترح خروجه للحديث بصفة قانونية عما يجري في السجون.

 

وقال كراجة: "أتصل بي الأمس ليلاً فضيلة الشيخ العلامة عكرمة صبري وقال لي إنني تحدثت عن الاعتقالات السياسية في خطبتي وخرج ممثل الأجهزة الأمنية يرد علي أنني غير صادق وأنه لا يوجد أي معتقل سياسي".

 

وأضاف: "قلت له أقترح عليهم أن يخرج معكم المحامي مهند كراجة في مناظرة او حلقة تلفزيونيه على تلفزيون فلسطين او اي وسيلة إعلامية ويقولوا لي ذلك، الخميس الماضي تابعنا تمديد اعتقال ثلاث معتقلين سياسيين في اللجنة الأمنية والمخابرات في أريحا ومعتقل في نابلس واربعه في رام الله وثلاثة في قلقيلية وواحد في بيت لحم وثلاث في الخليل، هذا غير الذين تمدد توقيفهم بغير يوم الخميس الماضي".

 

وتابع: "وثقنا في مجموعة محامون من اجل العدالة مع أشخاص يتم ملاحقتهم على خلفية أزمة النجاح وخائفون من الذهاب لتقديم شكاوى ضد الاعتداء عليهم خوفا من اعتقالهم، تحدث يا شيخنا فإنك لن تنطق يوماً إلا بالحق".

 

أما الناشط مؤيد المحتسب، فاستنكر الجملة لاتي ينها نشطاء فتح على الشيخ صبري، وعلق قائلا: "حق للشيخ الدكتور عكرمة صبري لقب " أمين المنبر"، رجل في زمن عز فيه الرجال، حفظ الله الشيخ عكرمة صبري".

 

 

أما الوجيه جميل محمد عقيل زياده، فأكد على تقديره واحترماه لموق فالشيخ من الاعتقال السياسي، وعلق قائلا: "الشيخ الجليل عكرمة صبري يطالب السلطة بالأفراح عن المعتقلين فيما سماه ومعروف عند كل الناس المحترمين (بمسلخ أريحا )بوركت شيخنا وكل الاحترام".

 

اما المواطن قيس إبراهيم، فشدد على ان أن الشيخ صبري هو رمز للشعب الفلسطيني، وعلق قائلا: "الشيخ عكرمة صبري علم ورمز لكل الشعب الفلسطيني فهو بمثابة رئيس للشعب الفلسطيني بالداخل والخارج.. بالنسبة لموضوع جامعة النجاح واضح للجميع اي فتنة من قبل سلطة رام الله سوف يتم تعليق الدوام بالجامعة".

 

أما المواطن إيهاب بشير، فأشاد بموقف الشيخ صبري، واستنكر الحملة الشرسة ضده على يد الذباب الالكتروني، وعلق قائلا: "الشيخ عكرمة جبل ورمز من رموز القدس وفلسطين ..ويا جبل ما يهزك ريح".

 

استهداف الشيخ

كما كتب الناشط المقدسي ماهر الصوص، مهاجما تصريح دويكات، وكتب قائلا: "يطل علينا السيد دويكات اليوم بتصريحات رفضها الشارع المقدسي والفلسطيني ضد فضيلة الشيخ عكرمة صبري والذي تعرض في خطبة الجمعة لبعض الأحداث التي عصفت بالشارع الفلسطيني قبل عدة أيام...السؤال الذي يطرح نفسه.. أين كنت يا دويكات عندما قام البلطجية برش الغاز على بناتنا.؟ لماذا لم نسمع صوتك يا دويكات عندما تم الاعتداء على العلماء في جامعة النجاح.؟ اين هي تصريحاتك يا دويكات عندما تم الاعتداء والتحريض على الطلبة على يد بلطجية أبو منصور المنسوبين لأجهزتك الأمنية.؟ سنرد عليك بحقائق يعرفها الجميع".

وأضاف: "الشيخ عكرمة صبري أمين منبر المسجد الاقصى المبارك فضح نهجكم الاجرامي بحق المعتقلين في سجن أريحا وهذا ما آلمكم واخرجكم عن صمتكم، أين كانت تصريحاتك في قتل نزار بنات وبعدها الافراج عن المشتبه فيهم بقتله، يا دويكات اجهزتك الأمنية وجدت لتحمي الشعب لا لتسحل البنات في رام الله، أما عن سجن أريحا فيكفي ما قالته أخت أحمد في الفيديو، اين تصريحاتك في قضية احتفال الشواذ جنسيا والذي بفضل الله ثم بفضل الشباب الغيور على دينه في رام الله تم منعه...كان أولى بك أنت أن تمنعه، أين كانت تصريحاتك إزاء تدنيس مقام النبي موسى من الحثالة".

 

وأضاف: "اسمع مني يا سيد دويكات لا تعبث بالشارع المقدسي...وسيبقى شوكة في حلق الاحتلال وصخرة كؤود في طريق تهويد القدس والأقصى، واعلم يا دويكات ان الشيخ عكرمة صبري خط أحمر وهو يمثل المقدسيين وشرفاء فلسطين حماة الأقصى...وهو المدافع الأول عن السلم الأهلي...والجامع للشعب الفلسطيني أينما وجد لا يهمه الانتماء الفصائلي ولا ينحاز لطرف على حساب طرف...يقول الحق ولا يخشى في الله لومة لائم".

 

وتابع: "لتعلم وليعلم الجميع أن الشيخ عكرمة كان أول المستهدفين في معركة البوابات الالكترونية في الوقت الذي كنتم تحيون حفلا لهاني شاكر في روابي...الشيخ عكرمة تم ابعاده عن المسجد الاقصى لمواقفه الثابتة اتجاه سياسة التهويد في القدس والمسجد الأقصى، سنبقى حماة للأقصى وللقدس وللوحدة في هذا الوطن الحبيب شاء من شاء وأبى من أبى، الشيخ عكرمة صبري يمثلني".

 

وقف التعذيب

وكان الشيخ قد دعا الى إغلاق سجن أريحا المعروف بالمسلخ، منددا بالتعذيب الجسدي والنفسي البشع الذي تمارسه أجهزة أمن السلطة بحق المعتقلين فيه.

 جاءت أقوال الشيخ صبري خلال خطبة الجمعة التي ألقاها في المسجد الأقصى المبارك، أمس، حيث طالب السلطة بالإفراج فورا عن كافة المعتقلين السياسيين في سجونها.

 

 

مواضيع ذات صلة