11:42 am 27 يونيو 2022

أهم الأخبار الأخبار

مصادر: تعيين حسين الشيخ بأمانة سر المنظمة فجر الخلافات بمركزية فتح

مصادر: تعيين حسين الشيخ بأمانة سر المنظمة فجر الخلافات بمركزية فتح

رام الله – الشاهد| كشفت مصادر مطلعة داخل حركة فتح عن وجود رفض وخلافات كبيرة تعصف بالحركة على خلفية تعيين حسين الشيخ في منصب أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير ورئيسا لدائرة المفاوضات.

 

وذكرت أن اجتماع التنفيذية الأخير الذي تم عقده يوم الخميس الماضي، لم يناقش توزيع الدوائر على الأعضاء، بخلاف ما نشره الاعلام الرسمي للسلطة، مشددة على أن وجود خلافات داخل حركة فتح حول المهام المتعلقة بعضو اللجنة حسين الشيخ.

 

وأشارت المصادر بحسب ما نقلته موقع نبأ الى أن توزيع المهام على أعضاء اللجنة كان جاهزًا ومعدًا من جهات خارجية، منوهة الى أنه لم يتم نقاشه داخل الاجتماع المذكور أمام أعضاء اللجنة.

 

وأوضحت المصادر أن اللجنة المركزية لحركة فتح لم تبارك لحسين الشيخ بمنصبه الجديد في بيانها الذي صدر عقب اجتماعها بعد يومين من اجتماع التنفيذية برئاسة محمود عباس، بخلاف ما جرت عليه العادة، في مناسبات أخرى.

 

توزيع المناصب

وكان عباس قد وزع مهام "كيكة" اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير على الأعضاء الجدد والقدامى، والذين كان من أبرزهم حسين الشيخ الذي ظفر بمنصب أمين سر اللجنة التنفيذية ورئيس دائرة المفاوضات خلفاً للراحل صائب عريقات.

توزيع المناصب والذي أثار حالة من الامتعاض في الشارع الفلسطيني، كون أن تلك المناصب لجباية الامتيازات الشخصية، دون أن تقدم أي شيء للقضية الفلسطينية على مدار عشرات السنوات، باستثناء دائرة المفاوضات التي كانت وبالاً على الشعب الفلسطيني.

 

علاقات مع الاحتلال

وكانت صحيفة "يسرائيل هيوم" العبرية، كشفت أن حسين الشيخ، قد استفاد من علاقاته الواسعة والعميقة مع أجهزة أمن الاحتلال لتعزيز فرصته في خلافة عباس.

وشددت على أن مكانة الشيخ الذي يدير العلاقات مع الاحتلال تعززت في السنوات الأخيرة، وهو يتبوأ عمليا الملف السياسي في السلطة، إضافة لمهام عديدة نقلت إليه من عباس، وفي إطارها يجري اتصالات سياسية؛ حيث استضاف مؤخرا في مكتبه في رام الله، أعضاء الوفد الأمريكي وقاد سلسلة لقاءات تمهد لزيارة الرئيس جو بايدن لمنطقة الشرق الأوسط الشهر المقبل.

 

وأوضحت الصحيفة أن من بين الشخصيات التي تظهر في القائمة، الشخصية التي تجتذب الانتباه الأكبر، وهو المسؤول الكبير في فتح حسين الشيخ، الذي يتولى وزارة الشؤون المدنية، حيث عينه عباس منذ وقت غير بعيد، في منصب أمين سر اللجنة التنفيذية للمنظمة، ثم تمت المصادقة النهائية والرسمية على ذلك.

 

وذكرت الصحيفة أنه إلى جانب اللقب الجديد، فقد عين الشيخ رئيسا لدائرة المفاوضات في منظمة التحرير، وهو المنصب الذي شغله الراحل صائب عريقات، ومعنى هذه الخطوة أن حسين الشيخ أصبح رقم "2" في قيادة السلطة، ما يزيد فرصته ليتولى رئاسة السلطة الفلسطينية في يوم من الأيام.

 

وسلطت الصحيفة الضوء على التعيينات التي قام عباس في اللجنة التنفيذية قبل يومين، مؤكدة أن عباس يسعى لتعزيز سيطرته من خلال القيادة من خلال تعيين وترفيع مقربيه لمناصب أساسية في اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير..

مواضيع ذات صلة