14:12 pm 27 يونيو 2022

الأخبار

عباس: المقاومة الشعبية تطورت ونشطاء: تقصد القمع والاعتقال السياسي

عباس: المقاومة الشعبية تطورت ونشطاء: تقصد القمع والاعتقال السياسي

الضفة الغربية- الشاهد| لقى تصريح زعيم المقاطعة محمود عباس بأن المقاومة الشعبية تطورت بشكلٍ نوعي ومذهل، سخطًا وسخريةً واسعة عبر منصات التواصل، حيث ندد النشطاء بسياسات السلطة.

 

وجاء حديث عباس خلال ترؤسه الجلسة الأسبوعية لمجلس الوزراء، التي عقدت بمقر مجلس الوزراء، بمدينة رام الله، اليوم الإثنين.

 

وذهبت الأغلبية لتكذيب عباس والسخرية من تصريحه، معتبرين أن الذين تطور القمع السياسي واعتقال أجهزة السلطة للمعارضين من جانب وتطور الاستيطان الذي يلتهم الضفة من جانب آخر.

 

وقال الناشط غسان السعدي "اه صحيح تطورت حتى وصلت لمستوى القتل بالعتلات والملاحقات والاعتقالات واضافة مسلخ الجنيد لمسلخ اريحا والاعتداء على مسيرات تشييع الش هداء والاسرى --- الله ينتقم منك"

 

"بلفعل مثلا لا للحصر اصبحت البئر الاستيطانية مدن ومحافظات .والقرى الفلسطينيه مثل ما هي !!!"

 

 

"بالفعل تطورت من الرقص المقاوم للدبكة"

"حسب معلوماتي كمراقب ليس لي دخل ان الامور التي تطورت وزادت هي المستوطنات، الضرائب على المواطنين، ارصده المسئولين، النجوم على اكتاف ضباط بلدنا ما ظل نجوم بسماءنا"

من المؤسف انه لا يزال وجود سحيحه ومنافقين بيننا فهل السبب هو الشيقل ام غباء وعدم استيعاب

ما يحصل.التنسيق مع المحتل اجرام وخيانه واستخفاف في شعبنا المقاوم."

 

"المقاومه الشعبيه تتطور وعلينا ان نصبر ونتحمل ؟؟؟؟؟؟ ولك عمين جاي تتخوت انتي ؟؟ وين المقاومه الشعبيه الا بتحكي عنها انا مش شايف أي مقاومه شعبيه ،، ولا بدك تلعب بعقولنا عشان الامور ما تدحرج لمقاومه مسلحه"

 

ويأتي تصريح عباس في الوقت الذي تصعد فيه أجهزة السلطة الاعتقالات السياسية ضد المعارضين والنشطاء والزج بهم في الزنازين وتعريضهم لأبشع أنواع التعذيب النفسي والجسدي.

 

عباس المتورط الأول

 

وقالت عائلة بنات في الذكرى السنوية الأولى لاغتيال نزار بنات إن منظومة عباس الدموية في سلوكها الاجرامي لتثبت يوما بعد يوم صدق رواية عائلة نزار ورواية أبناء شعبنا الفلسطيني في أن جريمة اغتيال نزار بنات ما هي الا جريمة اغتيال سياسي مكتملة الأركان، معتبرة أن محمود عباس المتورط الأول في جريمة الإفراج عن المتهمين باغتيال نزار.

 

 واعتمدت منظومة عباس سياسة المماطلة والتسويف واللعب على عامل الزمن وخصوصا بعد انسحاب العائلة من المسرحية الهزلية السخيفة تحت مسمى محكمة، بحسب البيانِ.

واعتبر البيان أن القيام بالأفراج عن أدوات تنفيذ الجريمة بحجج ينطبق عليها ( عذر اقبح من ذنب) مع العلم أن فيروس كورونا قد شارف على الانتهاء وقامت معظم دول العالم بإنهاء الإجراءات الصحية والاكتفاء بالمطعوم مثله مثل أي مرض موسمي.

مواضيع ذات صلة