15:04 pm 27 يونيو 2022

الأخبار فساد

تحت ضغط الشارع.. حكومة اشتية تجمد قرار رفع رسوم المحاكم

تحت ضغط الشارع.. حكومة اشتية تجمد قرار رفع رسوم المحاكم

الضفة الغربية – الشاهد| جمدت حكومة عضو اللجنة المركزية لحركة فتح محمد اشتية مساء اليوم، قرار رفع رسوم المحاكم، والتي أثارت غضب الشارع الفلسطيني وكذلك نقابة المحامين والحقوقيين.

وأفادت مصادر محلية مساء اليوم الاثنين أن حكومة اشتية خاطبت مجلس القضاء بهذا الشأن، وشكلت لجنة لإعادة دراسة الرسوم، وسط توقعات بأن تعود الرسوم غداً إلى ما قبل 20/6/2022.

وكانت حكومة اشتية قد رفعت رسوم المحاكم بشكل كبيرٍ جدًا وغير مسبوقٍ، حيث جاء في القرار الذي نشر قبل أيام: "قرر مجلس الوزراء تعديل جدول رسوم المحاكم النظامية، بناء على الصلاحيات المخولة لنا قانونيا وتنسيب رئيس مجلس القضاء الأعلى وبناءً على مقتضيات المصلة العامة".

وتابع القرار: "وبعد الاطلاع على القانون الأساسي المعدل لسنة 2003 وتعديلاته، وقانون رسوم المحاكم الإدارية رقم 1 لسنة 2003 ولا سيما المادة 17 منه، قرر مجلس الوزراء في جلسته المنعقدة في مدينة رام الله بتاريخ 20/6/2022 تعديل جدول رسم المحاكم النظامية بقانون رسوم المحاكم النظامية رقم 1 لسنة 2003".

انتصار شعبي وقانوني

وعلق المحامي أحمد الأشقر على قرار التجميد بالقول: " وانتصرت نقابة المحامين.. مجلس الوزراء يقرر تجميد قرار رفع رسوم المحاكم، والعقبى لباقي القرارات بقانون باذن الله".

خطوة خطيرة

وكان المدير التنفيذي للهيئة الأهلية لاستقلال القضاء "استقلال" ماجد العاروري اعتبر أن قرار رفع رسوم التقاضي هو تطور خطير يجب التراجع عنه، مشددا على انه يتعارض مع المبادئ الأساسية التي نص عليها القانون الأساسي الفلسطيني، ويفتح الباب للطعن في دستورية مثل هذا قرار يتضمن مثل هذه الرسوم.

وحذر الخبير القانوني من الهدف من هذه الرسوم منع الناس وحرمانهم من حقّ التقاضي، ومنعهم من الوصول للمحاكم، ورفع شكاوى في المحكمة الإدارية، لافتا الى أن رسوم بعض القضايا تبدو بسيطة وقد يدفعها المواطن، ولكن قضايا أخرى مع هذا القرار بقانون قد تكلف عدة آلاف من الدنانير.

وقال إن الرسوم الجديدة المفروضة مترفعة للغاية بشكل غير معقول فيما يتعلق برسوم التقاضي، مضيفا: "لا يعقل أنّ بعض القضايا كانت رسوم تسجيل الدعوى فيها حوالي 20 دينارًا، لتصير اليوم 200 دينار بالحد الأدنى، وبالحد الأعلى 2000 دينار".

مواضيع ذات صلة