14:44 pm 30 يونيو 2022

الأخبار فساد

نشطاء ينددون بالفلتان الأمني ويحملون السلطة والقضاء الفاسد المسؤولية

نشطاء ينددون بالفلتان الأمني ويحملون السلطة والقضاء الفاسد المسؤولية

الضفة الغربية- الشاهد| غضب شعبي كبير تجاه الفلتان الأمني المستشري في الضفة العربية، عقب مقتل ثلاثة مواطنين بعد أن استهدف مسلحون سيارتهم جنوب الخليل.

 

وندد النشطاءُ بغياب القانون وفساد منظومة قضاء السلطة، التي أدت لأن يأخذ كل مواطن ثأره بيده، دون دورٍ حقيقي إزاء الجرائم المتصاعد، محملين السلطة وأجهزتها الأمنية مسؤولية الفلتان الأمني.

 

"طالما أن القانون غائب .. وليس هناك من يعيد الحقوق لأصحابها .. فكل أحد سيأخذ حقه بيده .. حتىٰ ولو كان بالقتل .."

"أخشى أن نفقد الأمن والأمان والاستقرار في وطن يحمل وجع القضية الفلسطينية ويصبح القتل سلوكاً وبطشاً وجهلا من فُحش الظلام"

"تتحمل الأجهزة الأمنية من رأسها إلى أخمص قدميها وزر هذه الدماء لغياب السياسات الرادعة ومنها القصاص بالإعدام"

طالما السلاح متوفر بلا رادع وطالما القانون نايم وطالما المخاتير بحلوا اصعب قضية بفنجان قهوة

الي بصير رح يكون عادي وأقل من العادي الله يجيرنا من الايام الجاية"

 

فيما ندد نشطاء بانشغال أجهزة السلطة في ملاحقة النشطاء والمعارضين السياسيين والزج بها في سجونِها، في الوقت الذي تتقاعس فيه عن كبح جماح الجريمة.

 

"خليكم متبعين للاعتقالات السياسية …. حسبي الله ونعم الوكيل بهيك واقع وهيك قانون وهيك نظام فاسد"

 

"كل هذه الجرائم لأن القانون لا يحمي أصحاب الحقوق وغافل عن المجرمين"

"قلة دين واخلاق للاسف القانون ملوش دخل كل شخص بحمل القانون معو"

"احمل كامل المسؤولية للحكومة والأجهزة الأمنية ، ، تقدم شكوى بحق اي شخص تبقى عشرات السنوات دون نتيجة،، والناس ما ابتسكت عن حقها،، والي جاي اصعب"

 

الجريمة

وأطلق مسلحون مجهولون النار على سيارة مدنية في بلدة السموع جنوب الخليل بعد ظهر اليوم الخميس، وبداخلها عدد من الشبان قتل منهما 3 على الفور وأصيب رابع بجراح حرجة.

 

وأفاد شهود عيان أن سيارة ترجل منها عدد من المسلحين أطلقوا النار تجاه السيارة، ولاذوا بالفرار من المكان، دون أي تواجد لأجهزة السلطة لفترة طويلة بعد الجريمة.

وأوضح الشهود أن إطلاق النار جاء على خلفية ثأر قديم، فيما نقلت سيارات الإسعاف القتلى والجريح إلى المستشفى.

 

والقتلى هم: اسحق محمد بحيص وصدام محمد بحيص وأحمد حسين بحيص والجريح محمد حسين بحيص.

 

الشهود أكدوا أن اشتباكات عنيفة اندلعت في مناطق متفرقة من يطا على خلفية الجريمة المروعة، فيما تسود حالة من التوتر بلدات جنوب الخليل.

مواضيع ذات صلة