05:36 am 2 يوليو 2022

أهم الأخبار الأخبار انتهاكات السلطة

محامون من أجل العدالة: السلطة اعتقلت 73 مواطنا على خلفية سياسية خلال يونيو

محامون من أجل العدالة: السلطة اعتقلت 73 مواطنا على خلفية سياسية خلال يونيو

رام الله – الشاهد| أكدت مجموعة محامون من أجل العدالة، أنها سجلت قيام أجهزة السلطة باعتقال 73 مواطنا على خلفية سياسية في محافظات الضفة، خلال شهر يونيو/حزيران.

 

وأوضح مدير المجموعة الحقوقي مهند كراجة كراجة، أن السلطة شنت حملة اعتقالات كبيرة بعد نتائج جامعة بيرزيت وأحداث جامعة النجاح.

 

وبين أن السلطة تريد أن توصل رسالة للنشطاء في الضفة أنها قادرة على إحكام سيطرتها.

 

وأشار إلى وجود الكثير من حالات الاعتقال في الضفة، منها اعتقالات على ذمة المحافظ، واعتقالات للطلاب والأسرى المحررين ونقابيين.

 

أما فيما يتعلق باختطاف عضو مؤتمر مجلس الطلبة بجامعة بيرزيت قسام حمايل، فأوضح أنه تم نقله إلى سجن أريحا سيء الصيت والسمعة.

 

ووفقا لكراجة، فقد تم توثيق طرق ووسائل التعذيب التي يتعرض إليها المعتقل السياسي أحمد هريش في سجن أريحا، والتي كشف عنها أمام المحكمة.

 

وأضاف "عدم وجود رقابة لما تقوم به أجهزة أمن السلطة بحق المواطنين أدى لاستمرار انتهاكاتها بحق الشعب الفلسطيني"، مشددا على أنه تم الإفراج على قتلة الناشط السياسي نزار بنات دون محاسبتهم.

 

مذكرة دولية

وكانت مؤسسة هيومن رايتس ووتش الحقوقية الدولية، أعلنت عن رفعها مذكرة دولية بالاشتراك مع مجموعة محامون من اجل العدالة، إلى "لجنة مناهضة التعذيب"، تكشف فيها تفاصيل صادمة عن التعذيب الذي يتعرض له المعتقلون السياسيون في سجون السلطة.

 

وقالت هيومان في تصريح لها على موقعها الالكتروني، إن هذه المذكرة تعطي لمحة عامة عن العديد من بواعث القلق الرئيسية لدي المجموعتين الحقوقيتين فيما يتعلق بالتعذيب وغيره من ضروب المعاملة أو العقوبة القاسية أو اللا إنسانية أو المهينة والإفلات من العقاب على هذه الانتهاكات الجسيمة من قبل السلطات.

 

وأشارت الى أنها مُقدَمة إلى لجنة مناهضة التعذيب قبيل استعراضها الأول لدولة فلسطين في يوليو/تموز 2022، منوهة الى أنها اعتمدت على سنوات من البحث والتوثيق من قبل رايتس ووتش ومحامون من أجل العدالة.

 

وأعرب رايتس ووتش عن أملها في أن تفيد المذكرة لجنة مناهضة التعذيب في تقييم الامتثال لـ "اتفاقية مناهضة التعذيب وغيره من ضروب المعاملة أو العقوبة القاسية أو اللاإنسانية أو المهينة" (اتفاقية مناهضة التعذيب) في فلسطين.

مواضيع ذات صلة