16:52 pm 4 يوليو 2022

الأخبار فساد

بعد عام ونصف.. حكومة اشتية تقدم الفتات لمستفيدي الشؤون

بعد عام ونصف.. حكومة اشتية تقدم الفتات لمستفيدي الشؤون

الضفة الغربية – الشاهد| أثار إعلان أحمد مجدلاني وزير الشؤون الاجتماعية في حكومة عضو اللجنة المركزية لحركة فتح محمد اشتية صرف دفعة لمستحقي الشؤون الاجتماعية بعد عام ونصف من الحرمان حالة من الغضب في أوساط الفقراء.

وقال مجدلاني في تصريحات صحفية مساء اليوم الاثنين: "إنه سيتم صرف دفعة لمستفيدي الشؤون الاجتماعية بحدود المبلغ المرصود من قبل وزارة المالية قبل عيد الأضحى المبارك".

وأعلنت وزارة مالية اشتية اليوم تحويل مبلغ 35 مليون شيكل لصالح مخصصات الشؤون الاجتماعية وتنفيذها من قبل وزارة التنمية الاجتماعية وفقا للإجراءات المعمول بها لديها.

ويبلغ عدد المستفيدين من الشؤون الاجتماعية في الضفة الغربية وقطاع غزة قرابة الـ 115 ألفاً، وهو ما يعني أن كل أسرة سيكون حصتها من المبلغ المرصود قراب الـ 300 شيقل فقط.

مطالبات حقوقية

هذا وطالبت مؤسسة الضمير لحقوق الإنسان السلطة بضرورة صرف مخصصات الشؤون للأسر الفقيرة في مواعيدها الثابتة.

ودعا الحاضرون في ورشة العمل التي أعدتها المؤسسة، لضرورة الاتفاق على خطط وبرامج تستهدف المستفيدين، والعمل على تطوير استدامتها، وعدم الاعتماد على الإعانات والتبرعات الدولية لصرف مستحقات هذه الفئة الأشد فقراً.

وقال الحقوقي محمد البردويل إن تأخّر صرف مخصصات الشؤون الاجتماعية يؤثّر بشكل كبير على الأوضاع المعيشية للأسر الفقيرة، خاصةً وأنه يستفيد منها ما يزيد عن 115 ألف أسرة في الضفة وغزة.

واعتبر "البردويل" أن توقف صرف تلك المخصصات مخالف لما التزمت فيه فلسطين من التزامات دولية، ويعتبر إمعانًا في الحصار الإسرائيلي المفروض على قطاع غزة منذ 15 عامًا.

مواضيع ذات صلة