07:51 am 5 يوليو 2022

الأخبار فساد

الغلاء يحرقُ جيوب المواطنين بسبب الفساد والاستغلال وغياب الرقابة

الغلاء يحرقُ جيوب المواطنين بسبب الفساد والاستغلال وغياب الرقابة

الضفة الغربية- الشاهد| ندد المواطنون الفلسطينيون بحالةٍ الغلاءِ والاستغلال ولا سيما الخبز، الذي يشهدُ ارتفاعاتٍ متتالية دون دعمٍ أو حتى رقابةٍ على الأسعارِ.

 

واعتبر نشطاء أن توعّد وزارة الاقتصاد بملاحقة المخالفين لتسعيرة كيلو الخبز والتي وصلت لـ4.5 شيكل، مجرد تصريح فارغٍ، وأن التّجار يستغلون المواطنين دون رقابةٍ فعليةٍ للوزارةِ.

 

في حين أكد آخرون أنّ الوزارة هي التي تتحمّل مسؤولية استغلال المواطنين عبر رفعها للضرائب الباهظة على الطحين، ما أدى لارتفاع أسعار الخبز.

 

كما ذهب نشطاء للتنديد بحالةِ الغلاء وارتفاع الضرائب للسلع الأخرى، في الوقت التي تنامُ فيه حكومة اشتيه في العسل مغمضة العينين عن الواقع الاقتصادي الصعب الذي يعشيه المواطن الفلسطيني.

 

"كل المخابز بتبيع ع ٥ .. اعملوا جولات ميدانية وراح تكتشفوا الاستغلال"

 

"في ناس بتبيع ب٦شيقل ومخابز معروفة وما حدا سائل"

"كل الافران بتبيع المواطن على خمسه شيقل وانتو وين كل هالفتره ولا هم شايفينكو"

"يعني رفع نص شيكل لكيلوا الخبز يعتبر إستغلال أما رفع عشرين ألف دولار على كل سيارة لا يعتبر إستغلال"

"انزلو تفقدو المخابز والسوبر ماركتات مش نايمين ب الكاتب اتصلو علينا"

 

"شو بالنسبة للضريبة على المحروقات التي هي أعلى من السعر الحقيقي أليس هذا ذبح للناس"

"لا يا شيخ....نايمين في العسل انتو دارين شو وضع الشعب...من شهرين الخبز ب ٥"

"اتغلوش الطحين بغلاش الخبز بس شاطرين على المخابز كلشي غلي 100%ليش ساكتين"

"هي وقفت على الخبز كلو طلع نار وارخص شي بالحياه البشر حسبي الله ونعم الوكيل"

"بلغنا على الفاضي, موظف الشكاوى صار يلف ويدور ويتخوث , قال هو التاجر بيوخذه من المخبز على سعر 4.5 شيكل اكيد لازم يربح 0.5 شيكل, قلت له لكن اعلان وزارة الاقتصاد يقول السعر للمستهلك من اي مصدر لم يحدد انه من المخبز , قال مثل ما بدك رح اسجل بياناتك وشكواك ونرد لك ,,, وسلامتكم ..ما ينشر شيء والحقيقة شيء آخر,, ما شبعتوا ابر تخدير .."

"كل نابلس ومحيطها ببيعوه الكيلو ب 5 وكمان هو عدد وليس وزن يعني غالبا بكون 900_980 غرام. وين نايمين بأي واد يا حماية المستهلك ولا صابرين حتى تتوقف الحرب في اكرانيا."

"الوزارات الحقيقة هي اللي بحاجة لملاحقة لولا اهدار المال العام وسوء الادارة لما وصل بنا الحال الى هذه الكوارث"

ذبحتم المواطن

ولاقى تصريح محمد اشتيه بأن حكومته لن ترهق المواطنين بفرض ضرائب جديدة سخطًا واسعًا عبر منصات التواصل الاجتماعي.

 

وجاء حديث اشتيه ذلك خلال استقباله، أمس السبت، في مكتبه برام الله، وفدا من مجلس نقابة المحامين برئاسة النقيب سهيل عاشور، وحضور وزير العدل محمد الشلالدة.

 

 واستنكر النشطاء الضرائب الباهظة التي تفرضها حكومة اشتيه، وحالة الغلاء التي ذبحت المواطن الفلسطيني.

 

الحكومة متقاعسة وفاسدة

وتوقعَ الباحثُ الاقتصادي والاجتماعي إياد رياحي، أن موجة الغلاء ستشهدُ ارتفاعًا خلال الفترة المقبلة منوهًا أنها ستشمل العديد من السلع الأساسية للمواطنين، منددًا بسياسات حكومة اشتيه التي لا تنوي تخفيف العب على المواطنين.

 

 وقال في حديث إذاعي إن خزينة الدولة تعاني من عدة مشاكل منها الفساد وهدر المال العام بسبب العقود الوهمية وبعض التصرفات التي لا تليق بنا كدولة ونظام سياسي تحت الاحتلال.

 

وتابع " الإنفاق غير مقبول على بعض القطاعات مثل تعيين 1500 عسكري في ظل الأزمة الحالية لان ذلك يعني إضافة ما بين 20 إلى 30 مليون على فاتورة الرواتب، وبالتالي يجب تخفيض النفقات ودعم السلع الأساسية وزيادة الأجور"

 

"إن الأسعار ارتفعت بنسبة 20 إلى 30 بالمئة مقارنة الاسعار بالعام الماضي في سلع مثل المحروقات والطحين" بين "رياحي" خلال حديثٍ إذاعي.

  وبشأن إجراءات حكومة اشتيه، أشار رياحي الى وجود تدخلات يمكن القيام بها للتخفيف من موجة الارتفاع في أسعار السلع، لكن الحكومة لم تقم بأي إجراءات، نظرا لعدم وجود سياسات في دعم السلع الأساسية مثل الاعفاء الضريبي بنسبة 16% على أسعار الطحين أو الخبز.

 

ولفت رياحي الى ان الحكومة تستطيع التأثير في أسعار الطاقة والكهرباء، من خلال تخفيضها لضريبة "البلو " وبالتالي تخفيض مستويات الربح.

 

وأشار أن هذا الاعفاء غير ملموس من قبل المواطنين، وكان من المفترض أن تنخفض الأسعار ولم يحدث ذلك، وفي حالة لم يطبق قرار الاعفاء بشكل عملي فإن الخسائر ستكون على ميزانية الدولة".

 

و تتمثل المعضلة بالارتفاع الكبير بالأسعار يصاحبه ثبات في الدخل، فالموظفين العامين يتلقون 80% من رواتبهم فقط، كما ان مستويات الأجور بقيت عند هذا الحد، والطبقة الوسطى تعاني.

 

مواضيع ذات صلة