09:18 am 11 يوليو 2022

أهم الأخبار تقارير خاصة تنسيق أمني

الطيراوي.. كذبة الانقلاب لتبرير التغول على الحريات العامة للمواطنين (فيديو)

الطيراوي.. كذبة الانقلاب لتبرير التغول على الحريات العامة للمواطنين (فيديو)

رام الله - الشاهد| في الوقت الذي تمارس فيه حركة فتح وأجهزتها الأمنية في الضفة شتى صنوف القمع والترهيب بحق النشطاء والمعارضين، يخرج قادة الحركة لتبرير هذ السلوك المرفوض وطنيا بمزاعم عن وجود انقلاب مزعوم على السلطة.

 

هذه المزاعم لا يمل قادة فتح والسلطة من تكرارها، رغم أنه طوال الأعوام السابقة لم تخرج السلطة بدليل حقيقي واحد على وجود مثل تلك التحضيرات، بل كثيرا ما كانت تلاحق وتعتقل وتحاكم المواطنين عبر تلفيق تهم وهمية غير موجودة الا في خيال المحققين في مسالخ السلطة.

 

عضو اللجنة المركزية للحركة توفيق الطيراوي، الذي تولى مسئولية المنظمات الشعبية للحركة وهي المسؤولة عن النقابات والمجالس الطلابية وغيرها، يحاول أن يخفي فشله الذي ظهر في الخسارات المتوالية لفتح في النقابات، وذلك من خلال اتهام خصومه السياسيين بمحاولة السيطرة على الضفة.

هذه الاتهامات لم يخجل الطيراوي من التفوه بها أمام خريجي الكلية الأمنية في أريحا والمعروفة باسم جامعة الاستقلال، وراح يحرض الطلبة الخريين الذين سيعملون فيما بعد في الأجهزة الأمنية على قمع واعتقال المواطنين دون خجل او خوف.

 

ويبدو أن هذا التحريض من قبل قادة فتح والسلطة يرجع بالأساس الى عدة أسباب أهمها طلب الدعم والمساعدات المالية والأمنية من الاحتلال والمجتمع الدولي بحجة مواجهة المنقلبين الافتراضيين.

 

كما أن السلطة تهدف لتبرير تصاعد حالات القمع والاختطاف والتعذيب لكل من يعارض سياسة السلطة الفاشلة، ومنع أي أنشطة شعبية او اجتماعية في الضفة، ووصل الأمر لملاحقة من يقوم بتحفيظ القران للأطفال.

 

خضوع للاحتلال

وفي مقابل هذا التشنج أمام الخصوم السياسيين، يمارس الطيراوي سياسة الخوف والخنوع امام الاحتلال، حيث أكد في وقت سابق أن تصدي أجهزة السلطة لاقتحامات جيش الاحتلال الصهيوني اليومية لمدن الضفة الغربية هو "خطأ كبير".

وأضاف الطيرواي أن "التصدي لعمليات الاقتحام والاغتيال واستهداف الشبان بالقتل والاعتقال، هي قضية سياسية لا أمنية" وفق قوله.

 

وجاء حديث الطيراوي في رده على المذيع خلال حلقة تلفزيونية كان يتحدث فيها عن الانجازات الأمنية لسلطته وأجهزتها الأمنية، معتبرا أن الانجازات التي يقصدها هي " تدريب الضباط والعناصر وتخريج الدورات".

 

 

مواضيع ذات صلة