08:39 am 13 يوليو 2022

أهم الأخبار الأخبار

بيانات رسمية: حكومة اشتية حَصَّلت 6.4 مليار شيكل كضرائب ورسوم خلال 5 شهور

بيانات رسمية: حكومة اشتية حَصَّلت 6.4 مليار شيكل كضرائب ورسوم خلال 5 شهور

رام الله – الشاهد| أظهرت بيانات رسمية حديثة صادرة عن وزارة المالية في حكومة اشتية إن إجمالي صافي إيرادات في الأشهر الخمسة الأولى من العام الجاري 6.432 مليار شيكل على أساس نقدي، جميعها من الضرائب باستثناء 20 مليون دولار جاءت كدعم خارجي.

 

وبلغ إجمالي الإيرادات المحلية 2.5 مليار شيكل. فيما بلغت إيرادات المقاصة 4.1 مليار شيكل، بينما بلغ مجموع الاقتطاعات الإسرائيلية من أموال المقاصة 1.025 مليار شيكل في نفس الفترة من كانون الأول/ ديسمبر حتى أيار/ مايو 2022.

 

في المقابل، بلغ إجمالي النفقات وصافي الإقراض، 5 مليار شيكل، استحوذت الرواتب والأجور على النسبة الأكبر بـ 2.7 مليار شيكل. والمساهمات الاجتماعية 251 مليون شيكل، واستخدام السلع والخدمات 340 مليونا.

 

وبالنسبة للدعم الخارجي للموازنة فقد بلغ في نفس الفترة 19.9 مليون شيكل فقط.

 

ضرائب باهظة

كما أظهرت بيانات رسمية صادرة عن وزارة المالية أن إيرادات ضريبة المحروقات في الأشهر الخمسة الأولى من العام الجاري بلغت نحو 1.266 مليار شيكل مقارنة مع 992.9 مليون شيكل في نفس الفترة من العام 2021.

ووفق ما نشرته الوزارة، فإن الإيرادات صعدت نحو 274 مليون شيكل على أساس سنوي بنسبة 27.5%، حيث كانت إيرادات شهر أيار/ مايو هي الأعلى منذ بداية العام الجاري بـ 326 مليون شيكل، مقارنة مع 239.8 في شهر نيسان/ أبريل.

 

وجاء صعود الإيرادات المتأتية من ضريبة المحروقات مدفوعا بارتفاع أسعار الوقود في الأراضي الفلسطينية بنسبة تجاوزت 17% مقارنة مع العام الماضي، ما يعني زيادة الضرائب المفروضة، إلى جانب زيادة معدلات الاستهلاك.

 

وضريبة المحروقات أو "البلو"، هي ضريبة مقطوعة على كل ليتر من الوقود مبيع في السوقين الفلسطينية والإسرائيلية، وتصل نسبة ضريبة البلو 100% من السعر الأساسي للتر الوقود. وإلى جانب هذه الضريبة تضاف 16% إلى سعر ليتر المحروقات وهي "القيمة المضافة".

 

ويتجاوز معدل استهلاك الأراضي الفلسطينية السنوي حاجز مليار ليتر من المحرقات، نحو 60% منها من وقود الديزل.

 

تعظيم الجباية

وكانت بيانات رسمية صادرة عن وزارة المالية، أظهرت أن إجمالي الإيرادات الضريبية بلغت نحو 3.783 مليار شيكل في الربع الأول من العام الجاري.

ووفقا للبيانات، فإن أعلى الضرائب تحصيلاً كانت على السلع المستوردة عبر "المقاصة" بإجمالي أموال بلغت 1.384 مليار شيكل، بينما جاءت ضريبة المحروقات (البلو) في المرتبة الثانية من حيث أعلى الضرائب بإيرادات بلغت 701 مليون شيكل.

 

وإيرادات المقاصة، هي الضرائب المفروضة على السلع الواردة من الخارج، وتجبيها إسرائيل نيابة عن الفلسطينيين وفق أحد بنود بروتوكول باريس الاقتصادي، وتحولها للخزينة الفلسطينية بشكل شهري.

 

وأوضحت البيانات أن ضريبة القيمة المضافة على السلع المستوردة والقادمة عبر "المقاصة" بلغت 563 مليون شيكل، بينما جاءت ضريبة الدخل بقيمة بلغت 400.6 مليون شيكل.

 

 كما جاءت الإيرادات المالية المتأتية من ضريبة القيمة المضافة المحلية، فقد وصلت الى نحو 388.4 مليون شيكل، بينما جاءت الجمارك على السلع المنتجة محليا بقيمة 265 مليون شيكل.

 

وتشكل الإيرادات الضريبية ورسوم المعاملات الحكومية وأموال المقاصة، ما نسبته 85% من إجمالي الموازنة الفلسطينية، وما نسبته 10% تكون منحا خارجية والباقي قروض محلية من البنوك.

مواضيع ذات صلة