18:03 pm 28 يوليو 2022

الأخبار انتهاكات السلطة

عاقبوا الجناة.. حملة تضامنية مع ناصر الشاعر للمطالبة بمحاسبة الفاعلين

عاقبوا الجناة.. حملة تضامنية مع ناصر الشاعر للمطالبة بمحاسبة الفاعلين

الضفة الغربية- الشاهد| أطلق نشطاء حملةً إلكترونية تضامنية مع الدكتور ناصر الدين الشاعر للمطالبة بمحاسبة ومعاقبة الجناة الذين أطلقوا النار عليه.

 

وعلى الرغم من مرورٍ عدةَ أيامٍ على إطلاق النار على الدكتور ناصر الشاعر، وتصريح الشرطة بإعلانها اعتقال متورطين في عملية إطلاق النار إلا أنها لم تتخذ أي إجراءٍ تجاههم على غرار ما فعلت مع قتلة نزار بنات، حيث أفرجت أجهزة السلطة عنهم بلا محاكمةٍ أو محاسبةٍ.

 

وأكد النشطاء أن هذه الحملة تأتي ض من إطار الإبقاء على قضية محاولة اغتيال الدكتور ناصر الدين الشاعر فاعلة عبر وسائل الإعلام.
 

وبدأ التغريدُ على مختلف منصات التواصل الاجتماعي اليوم الساعة الثامنةً مساءً عبر هاشتاج #عاقبوا_الجناة.

 

 

 

تشكيك بجدية المحاسبة

قال المتحدث باسم أجهزة السلطة طلال دويكات، أنه تم توقيف بعض المشتبه بهم في حادثة إطلاق النار على الدكتور ناصر الشاعر مدعيًا أن التحقيقات جارية معهم.

 

وأكد مصادر في وقت سابقٍ من اليوم  أن جهاز الاستخبارات العسكرية قد اعتقل عددًا من المتورطين في حادثة إطلاق النار على ناصر الشاعر.

 

والمعتقلون هم أربعة عناصر أمن من بلدة "كفر قليل" وهم الضابط في المباحث العامة عدي صايل والضابط في الوقائي مجدي العامر والضابط في المخابرات تامر العامر والضابط في الوقائي مهدي منصور، بحسب المصادر.

 

وشكك المتفاعلون بجدية السلطة في التحقيق مع منفذي عملية إطلاق النار ولا سيما أنهم ينتمون إلى الأجهزة الأمنية، إضافة إلى أن السلطة أفرجت مؤخرًا عن قتلة نزار بنات دون محاسبة.

الجناة معروفون

 

وقالت عائلة الدكتور ناصر الشاعر أنها لم نبلغ لحد اللحظة من أي جهةٍ رسميةٍ من السلطة باتخاذ أي إجراء ضد الجناة.

 

  "تستبطئ الإجراءات" التي تقوم بها السلطة تجاه من قاموا بالاعتداء عليه وهم في منطقة معروفة ومحدودة جغرافيا وليس من الصعب على السلطة ان تتخذ اجراء سريع ". تقول عائلة الشاعر في تصريحاتٍ صحفية.

 

وقال الدكتور نصر الله الشاعر شقيق الدكتور ناصر الشاعر" أن جميع الأوساط استنكرت هذا العمل ورأت فيه خدمة للاحتلال، والكثير من الشخصيات عادت الدكتور ناصر وهذا امر نبيل وهام ونشكرهم على ذلك، ولكننا نريد أفعالا على الأرض".

 

وتابع حديثه  "أنا لا أقول بان الجهات المختصة لم تتخذ إجراءات، ولكني لا اعرف ولم يخبرنا احد باتخاذ أي اجراء. الناس تريد ان تعرف".

 

 واستنكر حملة التحريض الذي  تعرض لها الدكتور ناصر ربما تكون مهدت لهذه الجريمة، وان الجهات المختصة لم تتحرك لوقفها او ملاحقة مطلقيها.

 

"قبل الحادث بأيام وأسابيع كانت هناك حملة على مواقع عديدة بالتحريض ضد الدكتور ناصر، كما وسبق ذلك قيام مسلحين بإطلاق النار على منزل ناصر وعلى منازل العائلة في بلدة سبسطية، ولم نعلم باتخاذ إجراءات ضد هؤلاء" يقول نصر الله الشاعر.