08:48 am 1 أغسطس 2022

الأخبار

هل تصرفها لمستحقيها.. أولى الدفع الأوروبية في خزائن السلطة الأسبوع المقبل

هل تصرفها لمستحقيها.. أولى الدفع الأوروبية في خزائن السلطة الأسبوع المقبل

الضفة الغربية- الشاهد| قال المتحدث باسم الاتحاد الأوروبي في الأراضي الفلسطينية شادي عثمان، إن جهودًا تُبذل بشكل كبير من أجل تأمين الدفعات المالية لخزائن السلطة.

 

وتوقع "عثمان" أن تصل أولى الدفعات إلى خزينة السلطة الأسبوع المقبل، وسيتم الإعلان عن تفاصيلها وأوجه صرفها خلال المرحلة المقبلة.

 

وفي ظل الحديث عن وصول أولى الدفعات المالية إلى خزينة السلطة، ينتابُ الفلسطينيون حالةً من الشك حول صرف الدفعات المالية في مكانها الصحيح في ظل تصاعد الوضع الاقتصادي الصعب للشعب الفلسطيني.

 

وطالبَ أكثر من 80 ألف أسرة فلسطينية بصرف مخصصات الشؤون الاجتماعية حيث تضم تلك العائلات ما يزيدُ عن النصف مليون.

 

وطالب النشطاء بصرف الدفعات المالية في مكانها الصحيح من رواتب ومخصصات شؤون اجتماعية وغيرها، فيما ندد آخرون بحالةِ الفسادِ التي تعتري أروقة السلطة.

تخوفات من قطع الشؤون

وحذر المتحدث باسم الهيئة العليا للمطالبة بحقوق فقراء ومنتفعي الشؤون الاجتماعية صبحي المغربي من أن عدداً من المستفيدين لم تنزل في حساباتهم المساعدة المالية، وأن الهيئة العليا بصدد بحث ذلك مع التنمية الاجتماعية.

 

وعبر المغربي عن خشيته من أن يكون وزير التنمية الاجتماعية في رام الله أحمد مجدلاني نفذ تهديده بقطع مخصصات الشؤون عن كل من شارك في وقفات احتجاجية كانت تطالب بصرف مخصصات الشؤون.

 

وطالب المغربي وزارة التنمية الاجتماعية بأن تصرف كل الحقوق المالية لمنتفعي الشؤون الاجتماعية المتراكمة منذ 20 شهرًا والمقدرة بنحو (822) مليون شيقلًا.

غضب الفقراء

وأثار إعلان أحمد مجدلاني وزير الشؤون الاجتماعية في حكومة عضو اللجنة المركزية لحركة فتح محمد اشتية صرف دفعة لمستحقي الشؤون الاجتماعية بعد عام ونصف من الحرمان حالة من الغضب في أوساط الفقراء.

 

وقال مجدلاني في تصريحات صحفية سابقة : "إنه سيتم صرف دفعة لمستفيدي الشؤون الاجتماعية بحدود المبلغ المرصود من قبل وزارة المالية قبل عيد الأضحى المبارك".

 

وأعلنت وزارة مالية اشتية اليوم تحويل مبلغ 35 مليون شيكل لصالح مخصصات الشؤون الاجتماعية وتنفيذها من قبل وزارة التنمية الاجتماعية وفقا للإجراءات المعمول بها لديها.

 

ويبلغ عدد المستفيدين من الشؤون الاجتماعية في الضفة الغربية وقطاع غزة قرابة الـ 115 ألفاً، وهو ما يعني أن كل أسرة سيكون حصتها من المبلغ المرصود قراب الـ 300 شيقل فقط.

 

 

مواضيع ذات صلة